الميليشيا تخفي عشرات النساء في سجون سرية

كشفت منظمة تكافح الاتجار بالبشر في اليمن عن قيام ميليشيا الحوثي باختطاف وإخفاء عشرات النساء في سجون سرية وابتزازهن وأسرهن بعد تعذيبهن وإجبارهن على دفع مبالغ مالية كبيرة للإفراج عنهن، وذكرت اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر أن قرابة 120 امرأة في أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء تعرضن للاختطاف والإخفاء ووضعن في معتقلات سرية تديرها الميليشيا وبعضهن لدى إدارة البحث الخاضع لسيطرة هذه الميليشيا.

وجاء في بلاغ للمنظمة أن عدداً من هؤلاء النساء المخفيات محتجزات في إدارة البحث الجنائي بالعاصمة والتي تديرها الميليشيا، واتضح أنه أفرج عن بعضهن بعد أن رضخن للابتزاز ودفع مبالغ مالية كبيرة للإفراج عنهن بعد مرور أشهر على خطفهن واحتجازهن وتعرضهن للتعذيب وعجز أقاربهن من الوصول إليهن.

ونقلت المنظمة عن إحدى المفرج عنهن - تحفظت على اسمها - القول إنه تم مداهمة منزلها ونهب مجوهراتها وممتلكاتها وإخفاؤها لأكثر من شهرين، وأنه تم التحقيق معها وإجبارها على البصمة على عدد من الأوراق، وأنها اضطرت للتنازل عن كل أغراضها من مجوهرات وأموال مقابل الإفراج عنها، وكشفت عن وجود بيوت تعذيب تديرها الميليشيا وأنها احتجزت في فيلا في شارع تعز، وأن عشرات النساء والفتيات، لا يعرف أهاليهن عنهن شيئًا، يقبعن بداخل المعتقل السري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات