«نورما» تعطل الحياة في لبنان وسوريا وفلسطين والأردن

تسببت العاصفة نورما التي تضرب لبنان وسوريا وفلسطين والأردن بما يشبه الشلل، ما جعل الجهات المختصة تطلق تحذيرات من العاصفة الثلجية التي بدأت الأحد، في دول بلاد الشام، وذلك إثر منخفض جوي قطبي.

وذكر موقع «اليوم السابع» الإخباري أن العاصفة تسببت في سقوط غزير للأمطار والثلوج على المناطق المرتفعة وبجميع أنحاء البلدان الأربعة، وذلك وسط انخفاض شديد في الحرارة. وقالت وكالة الأنباء السورية، إنه يطرأ انخفاض ملموس على درجات الحرارة، لتصبح أدنى من معدلاتها بنحو 1 إلى 3 درجات مئوية، نتيجة تأثر البلاد بمنخفض جوي قطبي المنشأ يمتد في طبقات الجو كافة مرفق بكتلة هوائية باردة ورطبة.

وأدى تساقط الثلوج المتوسط إلى قطع الطريق الدولي الرابط بين سوريا ولبنان، وإحداث أضرار في العديد من المناطق اللبنانية، فيما أغلقت المديرية العامة للموانئ البحرية في سوريا جميع المرافئ والموانئ بسبب العاصفة التي تضرب شرقي البحر المتوسط، كما شلت العاصفة حركتي الملاحة والصيد البحري في صيدا وصور.

أضرار

وتسببت العاصفة نورما، في وقوع أضرار بالعديد من القرى والبلدات الساحلية والسهلية في لبنان، إضافة إلى تخريب المنتجات الزراعية ورفع منسوب النهر الكبير في قضاء عكار شمالي لبنان، وذلك وسط طقس غائم مع رياح شديدة تتخطى 90 كم/‏س ترفع موج البحر لحدود 5 أمتار وبخاصة شمالي البلاد.

كما طرأ انخفاض على درجات الحرارة في الأردن، حيث تسود أجواء باردة في أغلب المناطق، وغائمة جزئياً بوجه عام مع وجود فرصة في شمالي المملكة لسقوط زخات خفيفة من المطر. وسيطرت حالة من التخبط في أرجاء المدن اللبنانية، بعد العاصفة الثلجية، والتي من المتوقع أن تستمر اليوم وغداً وفقاً لتوقعات الأرصاد هناك.

وشلت الحركة، بعد تغطية الثلوج لمدن كبيرة، الأمر الذي أدى لتدخل الأمن اللبناني من خلال إطلاق إنذارات وتحذيرات بتوخي الحذر، وعدم الخروج من المنازل حتى يكون هناك أمان في الحركة العامة بالمدن.

قطع طرق

وتسببت العاصفة في قطع العديد من الطرق في أنحاء البلاد، فضلاً عن انقطاع خدمات التيار الكهربائي في عدد من المدن الشمالية، وتوقف عمل الموانئ البحرية وحركة الصيد في المناطق الجنوبية وخاصة موانئ مدينة صيدا، في الوقت الذي غطت فيه الثلوج العديد من المناطق اللبنانية بصورة كبيرة أعاقت سير الحياة الطبيعية.

وغطت الثلوج العديد من المناطق، وخاصة الجبلية، على نحو حال دون التحرك بالسيارات، في حين تحاول فرق الدفاع المدني إزالة كميات الثلوج الكبيرة من خلال جرافات وأجهزة تقنية مخصصة، وفتح الطرق أمام حركة السير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات