"هلال" الإماراتي تدشن شق طريق إلى مديرية الصلو بتعز

جانب من أشغال مشروع الطريق ـــ البيان

ضمن مشاريع «عام التسامح» الذي أطلقته الإمارات مع بداية العام 2019، دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مشروع شق طريق إلى مديرية الصلو جنوب شرق محافظة تعز.

ويهدف المشروع إلى شق طريق (ظبيع - النقيله - القرف - الهوبين - حجاة) لربط كافة قرى مديرية الصلو ببقية المناطق، واختصار مسافة 25 كيلومتراً إلى 4 كيلومترات، وتسهيل تنقل المدنيين ورفع المعاناة عن الأهالي الذين يعيشون أوضاعاً صعبة بسبب وعورة الطريق البديلة لهم بسبب الحصار الذي تنفذه ميليشيا الحوثي على الطرق الرئيسية في المنطقة.

وفي تصريح لـ«البيان» قال مندوب الهلال الأحمر الإماراتي في ريف تعز د.هشام الحمادي: «إن المشروع يأتي بعد انتهاء عام زايد، وضمن مشاريع «عام التسامح»، والذي سيكون البذرة الأولى لمشاريع قادمة على مدار العام».

وأوضح الحمادي، أن المشروع يأتي تلبية لاحتياجات المواطن اليمني على مختلف المستويات والصعد، وأن عام التسامح بدأ بتدشين مسح طريق غاية في الخطورة وطويلة في مديرية الصلو، وتحويلها إلى طريق مختصرة وسهلة، وذلك بدعم من الهلال الأحمر ومشاركة مجتمعية واسعة تقف مساندةً ومشاركةً من أجل إنجاز المشروع.

وفي كلمة ألقاها العميد الركن عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع، أشاد بدور دولة الإمارات في تقديم الخدمات الإنسانية النوعية التي تساهم في رفع المعاناة عن المواطنين اليمنيين، موضحاً أن مشروع شق الطريق يمثل شريان حياة لمديرية الصلو التي زادت معاناتهم بفعل الحرب والحصار الذي تنفذه ميليشيا الحوثي.

من جانبه، قال العقيد عبدالجليل غرسان، مدير مديرية الصلو: «إن شق الطريق يعد منجزاً كبيراً، من شأنه التخفيف من معاناة أبناء مديرية الصلو، وسيسهّل تنقلاتهم». مضيفاً، «إن الطريق تربط مديرية الصلو بـ 3 مديريات تحيط بها، وهي قدس وسامح وبني يوسف لتسهيل تنقل الأهالي منها وإليها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات