أزمة

قمة مرتقبة بين بوتين وأردوغان بشأن سوريا

كشفت تقارير إعلامية، تركية وروسية، أمس عن قرب انعقاد لقاء قمة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، لبحث تطورات الوضع بسوريا في ظل قرار واشنطن سحب القوات الأميركية من البلاد.

وبحسب ما أوردته وكالة أنباء «أناضول» التركية الرسمية، من المنتظر أن تعقد القمة في وقت لاحق الشهر الجاري.

ويدور السؤال الآن حول ما إذا كانت تركيا ستتولى المسؤولية الرئيسة عن قتال تنظيم داعش في أعقاب انسحاب القوات الأميركية من سوريا. ونقلت وسائل إعلام روسية عن المتحدث باسم الرئيس الروسي قوله أمس، إن رئيسي البلدين متفقان على ضرورة عقد قمة قريباً. وكان وزراء خارجية ودفاع روسيا وتركيا عقدوا اجتماعاً في موسكو نهاية ديسمبر الماضي، لبحث الوضع في سوريا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات