الجيش الليبي يعثر على مصنع متفجرات ضخم تابع لـ«داعش»

أصدر المدعي العام الليبي مذكرات اعتقال بحق 37 مشتبهاً بهم في هجمات على موانئ نفط رئيسة بشرقي البلاد، وقاعدة عسكرية في الجنوب في وقت عثرت الأجهزة الأمنية الليبية، أمس، على معمل ضخم ومتكامل لصنع المتفجرات والأحزمة والعبوات الناسفة تابع لتنظيم داعش قرب بلدة غدوة القريبة من مدينة سبها جنوبي ليبيا. وقالت كتيبة خالد بن الوليد التابعة للجيش الليبي في بيان، إن المصنع الكبير يحتوي على مواد كيميائية ومواد قابلة للانفجار وعبوات ناسفة قيد التجهيز.

ووفقاً للصور التي نشرتها الكتيبة على صفحتها بموقعها فيسبوك، ظهر داخل المبنى الكبير مئات البراميل المعبّأة بمواد كيميائية وشاحنة كبيرة مفخخة ومواد لصنع الأحزمة الناسفة وتجهيز القنابل، إلى جانب عبوات لاصقة تستخدم في عمليات التفجير، وذخيرة أخرى متنوعة.

مذكرات

قال مصدر بمكتب النائب العام الليبي، إن السلطات أصدرت مذكرات اعتقال بحق 37 مشتبهاً بهم في هجمات على موانئ نفط رئيسة بشرقي البلاد، وقاعدة عسكرية في الجنوب. وأكد المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه صحة صدور المذكرات التي تحمل تاريخ الثاني من يناير وجرى تسريبها على موقع فيسبوك.

وأظهرت المذكرات أن 31 مشتبهاً، مطلوبون بتهمة شن هجمات على الهلال النفطي في الشرق، وعلى قاعدة تمنهنت العسكرية، وأيضاً لدورهم في القتال بين الفصائل الليبية المتناحرة. وتسبب إغلاق الهلال النفطي، الذي توجد به موانئ نفط رئيسة، في خسائر بالإنتاج بلغت ما يصل إلى 450 ألف برميل يومياً من إجمالي الإنتاج الليبي الذي يزيد على مليون برميل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات