برلماني بحريني لـ«البيان»: موظفون أمميون يستقون معلوماتهم عن المملكة من مصادر مشبوهة

أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب البحريني، محمد السيسي البوعينين، أن التصريح الذي أدلت به الناطقة باسم المكتب الأممي في الأمم المتحدة، رافينا شامداساني، عن الأحكام القضائية البحرينية الأخيرة ووصْفها بالتعسفية، ينافي التعاطي الإيجابي المتبادل الذي تبديه البحرين، وينمّ عن غياب المعرفة والاطلاع الحقيقيين على الأمور داخلها.

وأوضح البوعينين لــ«البيان» أن المملكة سجلت مواقف مشهودة في تعاطيها الإيجابي والمسؤول مع الملفات الحقوقية، وفي التعاون المستمر مع كل المؤسسات والمراكز المتصلة بالأمم المتحدة، رافضاً أي نوع من التشكيك في نزاهة القضاء البحريني.

وأضاف: «لا يسوّغ ذلك لبعض المسؤولين في الأمم المتحدة المطالبة بالإفراج عن بعض المحكومين في قضايا يجرّمها القانون، أو ممارسة الضغط على الجهاز القضائي، بهدف حرف حكم قضائي انتهت إليه بعد الوقوف على كل الدلائل المرصودة، على مرأى ومسمع من المنظمات الحقوقية الداخلية والخارجية».

وتابع: «أدعو المسؤولين في الأمم المتحدة لاستقاء المعلومات من مصادرها، وليس من المصادر المشبوهة وغير الموثوقة، بما يعطي صورة مغلوطة عن البحرين، كدولة تعتمد المبادئ الحقوقية المتطورة مصدراً لممارستها».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات