تكبدت خسائر كبيرة في مديرية خب والشعف بالجوف

ميليشيا الحوثي تحفر أنفاقاً في صنعاء بمساعدة إيران

عناصر من الشرعية يسيرون بأحد مداخل الحديدة | إي.بي.إيه

أكدت مصادر يمنية، أن ميليشيا الحوثي تحفر شبكة أنفاق في صنعاء، تحت إشراف خبراء إيرانيين ومن ميليشيات حزب الله ، مضيفة أن الأنفاق الحوثية تمتد من مقر السفارة الإيرانية إلى جنوب العاصمة صنعاء. فيما شهدت مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف، معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني وميليشيا الحوثي تكبدت الأخيرة خلالها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

ووصفت مصادر يمنية شبكات الأنفاق بأنها دفاعية وهجومية، في ذات الوقت، مشيرةً إلى أن امتدادها يمكن الميليشيا من «تنفيذ هجمات التفافية خلف خطوط الزحف حال انكسار الخطوط الدفاعية التقليدية».

إلى ذلك، شهدت مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف، معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني وميليشيا الحوثي الانقلابية، تكبدت خلالها الميليشيات خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وقال مصدر عسكري إن الجيش الوطني سيطر على مواقع جديدة كانت تحت قبضة الميليشيات الانقلابية في المديرية. وأكد المصدر استمرار العملية العسكرية التي أطلقها الجيش الوطني لتحرير ماتبقى من مديرية خب والشعف قبل أيام، مشيدًا بدور مدفعية التحالف العربي في مساندة الجيش الوطني في استهداف مواقع الميليشيا الحوثيين.

وحررت قوات الجيش خلال المعارك مساحات واسعة في المديرية، وذلك في إطار العملية العسكرية التي أطلقتها قوات الجيش لتحرير ما تبقى من المديرية. إلى ذلك، استهدفت قوات النخبة أركان محور الصعيد وبإسناد فرقة متخصصة في المداهمات وتفكيك العبوات أحد منازل الإرهابيين في المنطقة.وقالت دائرة التوجيه المعنوي والإعلام في قوات النخبة الشبوانية محور الصعيد، إن قواتها – والتي تلتزم بقواعد الاشتباك والضوابط العسكرية والإنسانية – سيطرت على الوكر دون أي مقاومة من العناصر الإرهاربية ولم تسجل أي خسائر مادية أو بشرية.

وأضافت: «تمكنت القوات من اعتقال عدد من الإرهاربيين وضبط العديد من العبوات الناسفة والمتفجرات وأدوات أخرى يستخدمها الإرهابيون في تنفيذ عمليات إجرامية ضد المواطنين والقوات العسكرية».

وأشارت إلى أن: هذه العملية النوعية أحد أهم العمليات العسكرية الناجحة التي نفذتها قوات النخبة الشبوانية محور الصعيد خلال الفترة الماضية وذلك لحصولها على عبوات وأدوات إرهابية أحيلت للمختبرات المتخصصة والتي ستكون خيوطاً ومؤشرات للكشف عن مزيد من هذه العناصر.

24

أكدت مصادر تربوية في محافظة إب أن مسلحي الحوثي أقدموا على اعتقال 24 معلماً كانوا عائدين من العاصمة المؤقتة عدن، بعد ذهابهم إليها لتسلُّم رواتبهم التي قطعتها عنهم الجماعة مع بقية موظفي الدولة في مناطق سيطرتها منذ أكثر من عامين.

وأوضحت المصادر أن «مسلحي الحوثي في نقطة تفتيش في مدينة إب أقدموا على اختطاف مدير مكتب التربية في مديرية القريشية التابعة لمحافظة البيضاء، محمود أحمد الحطام، ومعه 23 معلماً، بعد وصولهم إلى المدينة عبر الخط الرابط لها مع محافظة الضالع». وأضافت المصادر أن جماعة الحوثي اعتقلت المعلمين بتهمة الذهاب إلى مدينة عدن لاستلام رواتبهم. عدن - وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات