تنديد فلسطيني بالصمت الدولي على جرائم الاستيطان

جريح برصاص الاحتلال وهدم منزل واعتقال 18 في الضفة

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

أصيب شاب فلسطيني بالرصاص الحي، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في جنين شمال الضفة الغربية، وعشرات الطلبة بالاختناق في بيت لحم جنوب الضفة، وتم اعتقال 18 آخرين من مناطق متفرقة بالضفة، في وقت هدمت جرافات الاحتلال منزلاً شمال القدس المحتلة.

في القدس، هدمت طواقم وجرافات تابعة لبلدية الاحتلال، أمس، منزلاً لعائلة المغربي، شمال المدينة المحتلة، بذريعة البناء من دون ترخيص، وفرضت قوات الاحتلال طوقاً عسكرياً محكماً في محيط المنزل الواقع في حي المطار، شمال المدينة، خلال عملية هدم المنزل.

واقتحمت مجموعات من عصابات المستوطنين، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة بحراسات مشددة من جيش الاحتلال. وأفادت مصادر فلسطينية، أن 106 من المستوطنين، بينهم 67 طالباً من معاهد تلمودية وضابط مخابرات، اقتحموا المسجد الأقصى ونفذوا جولات مشبوهة في باحات ومرافق المسجد المبارك، واستمعوا إلى شروحات حول أُسطورة الهيكل المزعوم، قبل أن يخرجوا منه من جهة باب السلسلة.

وفي جنين، أصيب شاب بالرصاص الحي، وآخرون بالاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في مخيم جنين، فيما اعتقل 8 آخرون، بينهم أسرى محررون من أنحاء متفرقة. واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم، أطلق خلالها المحتلون الرصاص الحي وقنابل الغاز، ما أسفر عن إصابة الشاب محمد صبحي مطاحن بالرصاص الحي في الساق، وآخرين بالاختناق، كما اعتقلت قوات الاحتلال شاباً بعد دهم منزل ذويه في بلدة طوباس جنوبي جنين، واعتقلت أربعة شبان، بينهم ثلاثة أسرى محررون في نابلس.

مواجهات

وفي جنوب الضفة، أصيب عشرات الطلبة الفلسطينيين بالاختناق خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في محيط مدرسة ذكور تقوع الثانوية شرق بيت لحم. وقال الناشط الشبابي صبري جبريل، إن عشرات الطلبة أصيبوا بالاختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال بغزارة، خلال المواجهات، كما هددت مدير المدرسة بإغلاقها. وأضاف: إن تلك القوات أغلقت المدخل الشمالي للبلدة بالكامل.

وفي محافظة الخليل جنوب الضفة، اعتقلت قوات الاحتلال 5 فلسطينيين واستدعت آخر. وقالت مصادر فلسطينية: إن تلك القوات سلمت الشاب ورد عوض شقيق الشهيد جعفر عوض من بلدة بيت امّر بلاغاً لمراجعة مخابراتها في مركز «عصيون» الاحتلالي شمال الخليل.

تنديد فلسطيني

وانتقدت وزارة الشؤون الخارجية الفلسطينية المواقف الدولية إزاء «تصعيد» إسرائيل أنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية.

وقالت الوزارة، في بيان، إن «صمت المجتمع الدولي على التغول الاستيطاني المتواصل، وعدم تنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالاستيطان وعدم مساءلة ومحاسبة إسرائيل كقوة احتلال على هذه الجريمة بات يُشكل تواطؤاً، إن لم يكن جريمة بحد ذاتها».

ونددت الوزارة بتجريف إسرائيل أكثر من 15 دونماً من الأراضي الزراعية في جنوب الخليل، وتجريف ما يقارب 120 دونماً من أراضي قرية ظهر المالح المعزولة جنوب غرب جنين لصالح التوسع الاستيطاني.

كما أدانت «عمليات التغول الاستيطاني غير المسبوقة التي تشهدها منطقة الأغوار المحتلة في استباحة علنية للأراضي الفلسطينية، والتي تهدف إلى بناء حزام استيطاني كبير على امتداد الحدود الفلسطينية، من خلال بناء ما يزيد على 12 مستوطنة وبؤرة استيطانية».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات