جدولة تسليم أمن المحافظات العراقية لوزارة الداخلية

كشفت قيادة عمليات الرافدين المسؤولة عن محافظات العراق الجنوبية، عن خطة لتسليم الملف الأمني في محافظة ذي قار بالكامل لقيادة الشرطة، وتتبعها محافظات أخرى.

وقال قائد عمليات الرافدين اللواء علي إبراهيم دبعون في تصريح صحفي: «توجد لدينا خطط لتسليم الملف الأمني في المحافظات الآمنة والمستقرة كواسط وذي قار والمثنى بشكل كامل إلى قيادات الشرطة فيها خلال العام الحالي 2019»، مبيناً أن «نقل الملف الأمني لمديريات الشرطة سيكون عبر مراحل لغرض تسلمه بالكامل».

وأشار إلى «عقد عدة مؤتمرات من قبل قيادات الشرطة، وتبني وزارة الداخلية على عاتقها تسلم الملف الأمني في المحافظات الجنوبية، وسيكون ذلك على مراحل، آخرها خلال شهر يوليو المقبل، إذ تم الاتفاق واستحصال موافقة القائد العام للقوات المسلحة على أن تكون قيادة الشرطة هي المسؤولة عن الوضع الأمني في داخل المحافظات وهذه مسؤولية وزارة الداخلية».

مسؤوليات

وأضاف، إن «جميع الأمور التي كانت تقوم بها قيادة عمليات الرافدين ستتحول إلى قيادة الشرطة، ويكون قائد الشرطة هو المسؤول، مع رئيس اللجنة الأمنية العليا في المحافظة (المحافظ)، وستكون مسؤوليتهم تأمين الحماية في المحافظة، وتبقى قيادة العمليات تقوم بدور المراقبة والتقييم للوضع الأمني في جميع المحافظات عن بعد، ورفع التقارير شهرياً إلى المراجع العليا».

وأشار دبعون إلى «تقديم مقترحات بتشكيل فوج أو فصيل أو سرية للأهوار، وتم عرضها على رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة في اللقاء الأخير معه، واعداً بمفاتحة وزارة الداخلية لاتخاذ الإجراءات اللازمة»، داعياً إلى «عودة فوج طوارئ من ذي قار إلى المحافظة لتكون قيادة الشرطة بجميع تشكيلاتها موجودة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات