الوزراء وأعضاء مجلس الشورى الجدد يؤدون القسم

خادم الحرمين يؤكد المضي قدماً في الإصلاح الاقتصادي

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، العزم على المضي قدماً في طريق الإصلاح الاقتصادي، مجدداً توجيهه للوزراء والمسؤولين بسرعة تنفيذ ما تضمنته الميزانية من برامج ومشاريع انطلاقاً من اهتمامه بمواصلة العمل نحو تحقيق التنمية الشاملة في جميع مناطق المملكة وفي المجالات كافة، فيما أدى الوزراء الجدد القسم أمامه.

وأكد خادم الحرمين، خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء السعودي، أمس، في قصر اليمامة بمدينة الرياض، أن المملكة تتمتع بالأمن والاستقرار والنماء، مشيراً إلى أن صدور عدد من الأوامر الملكية التي شملت إعادة تشكيل مجلس الوزراء وإعادة هيكلة بعض الأجهزة الحكومية وتعيين عدد من الوزراء والمسؤولين يأتي انطلاقاً من الحرص على استمرار مسيرة التنمية والتطوير التي دأبت عليها هذه البلاد، وبما يحقق التطلعات في أداء أجهزة الدولة لمهامها واختصاصاتها على أكمل وجه، وبما يرتقي بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم.

وأوضح وزير الإعلام السعودي تركي بن عبدالله الشبانة عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء استعرض جملة من التقارير حول مستجدات الأحداث وتطوراتها على الساحتين الإقليمية والدولية، حيث تطرق إلى ما ورد في البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية الدول العربية والإفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن الذي عقد بالرياض بدعوة من المملكة العربية السعودية، وما خرج به من اتفاق على أهمية إنشاء كيان يضم الدول العربية والأفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن للتنسيق والتعاون بينها ودراسة السبل الكفيلة بتحقيق ذلك في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والبيئية والأمنية.

الوزراء الجدد

تشرف بأداء القسم أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، في قصر اليمامة بالرياض أمس، الوزراء وأعضاء مجلس الشورى، وذلك عقب صدور الأوامر الملكية بتعيينهم في مناصبهم الجديدة.

وأدى القسم كل من الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء د.فهد بن عبدالله المبارك، ووزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، ووزير الإعلام الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة.

كما أدى القسم كل من الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز أمير منطقة عسير، والأمير بدر بن سلطان بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف.

وأدى القسم كذلك، أعضاء مجلس الشورى وهم كل من محمد بن حمود المزيد وهزاع بن بكر القحطاني وبندر بن محمد عسيري. ثم تقدم الجميع للسلام على خادم الحرمين الشريفين، والاستماع لتوجيهاته.

حضر أداء القسم، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء د.مساعد بن محمد العيبان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات