تحرير 22 مختطفاً بعملية نوعية ضد «داعش» في ليبيا

أصيب شخص في تفجير انتحاري أمام مركز شرطة جنوبي ليبيا، أمس، حسبما كشفت فضائية «سكاي نيوز عربية». ونفذ الانتحاري الهجوم أمام مركز شرطة غدوة، التي تقع على بعد 60 كيلومتراً إلى الجنوب من مدينة سبها.

وكشفت مصادر صحافية ليبية أن منفذ الهجوم ينتمي إلى تنظيم «داعش»، الذي تلقى ضربة موجعة من الجيش الوطني الليبي، الاثنين. وأعلن المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي العميد أحمد المسماري، تحرير 22 مختطفاً لدى التنظيم الإرهابي من مناطق الفقهاء وتازربو بالدوائر الزراعية في منطقة غدوة، من قبل وحدات الجيش، والقضاء على عدد من مسلحي «داعش».

وأفاد المسماري، أنّهُ من خلال عملية نوعية تمَّ القضاء على الدواعش الإرهابيين وتحرير مختطفي الفقهاء وتازربو بالدوائر الزراعية في منطقة غدوة 70 كم جنوب سبها من قبل وحدات القوات المسلحة. وأوضح الناطق باسم اللواء الثالث والسبعين المنذر الخروطش، أنَّ الاشتباكات دارت بين القوات المسلّحة والإرهابيين في منطقة غدوة جنوب البلاد، وأسفرت عن مقتل جندي وإصابة اثني عشر آخرين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات