«فتح» تتهم «حماس» باحتجاز مئات من عناصرها

الاحتلال يشن حملة اعتقالات في الضفة والقدس

عباس خلال إيقاد شعلة انطلاقة حركة فتح في رام الله | رويترز

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، 21 فلسطينياً من مناطق مختلفة في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وأصدر التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين التقرير السنوي حول شهداء عام 2018. وقال محمد صبيحات، الأمين العام للتجمع، إن عام 2018 كان الأكثر دموية منذ 13 عاماً، أي منذ عام 2005، حيث تضاعف عدد الشهداء خلال العام الماضي 4 مرات ونصف تقريباً مقارنة مع عام 2017، ما يؤكد أن الاحتلال الإسرائيلي أصبح أكثر إجراماً وتطرفاً، سواء تعلق الأمر بجيش الاحتلال أو المستوطنين بسبب تطرف القيادة السياسية للاحتلال أكثر من أي وقت مضى.

وأفاد التقرير بأن إسرائيل اغتالت 312 فلسطينياً خلال العام الماضي. وذكر «التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين»، أن من بين الشهداء 271 في قطاع غزة، و42 في الضفة الغربية. وأضاف أن من بين الشهداء 6 إناث و57 طفلاً، فيما بلغ متوسط أعمار الشهداء 24 عاماً.

في الأثناء، أعلنت دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس المحتلة أن نحو 30 ألف متطرف اقتحموا المسجد الأقصى خلال العام الماضي بزيادة 17% عن عام 2017.

في سياق آخر، أعلنت حركة فتح أن أجهزة الأمن التابعة لحركة حماس في غزة قامت بحملة اعتقالات واستدعاءات طالت 500 من عناصر فتح.

وقال الناطق باسم فتح في القطاع عاطف أبوسيف: «تم اعتقال أكثر من 500 من قادة فتح وأبنائها من قبل الأمن في غزة، الذي تديره حماس منذ مساء الأحد».

وأضاف: «تعرض أبناؤنا للاعتقال بسبب إصرارهم على إحياء فعاليات الانطلاقة الـ54 لتأسيس فتح»، مشيراً إلى أن الاعتقالات طالت كل الأطر التنظيمية، وأشار إلى «مصادرة المواد الإعلامية والدعائية الخاصة بالانطلاقة».

بالمقابل، أكد الناطق باسم وزارة الداخلية في قطاع غزة إياد البزم «أنه لا يوجد لدينا أي معتقلين من حركة فتح»، لكنه أشار إلى استدعاء 38 شخصاً «في إطار إجراءات المحافظة على النظام والهدوء ومنع تفاقم الاحتكاك الداخلي بين عناصر حركة فتح وأي أعمال تخل بالأمن العام». وقال إنه تم الإفراج عن هؤلاء.

في غضون ذلك، اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن «مَن يمنع إيقاد الشعلة في قطاع غزة خارج عن الصف الوطني، وأن كل من يتجاهل إرادة هذا الشعب سيكون في مزابل التاريخ»، وفق تعبيره.

وأضاف عباس في كلمة له قبل لحظات من إيقاد شعلة انطلاق الثورة الفلسطينية 54، في رام الله، أن «القدس ليست للبيع»، موضحاً: «لن نقبل أبداً ولن نسمح أبداً ولن يسمح أحد من أهلنا وشعبنا وكل العالم وكل الأحرار بأن تباع القدس، أن يبيع الرئيس الأميركي ترامب القدس لإسرائيل لن يحصل هذا أبداً».

حكم قضائي

أصدرت محكمة فلسطينية، أمس، حكماً بالسجن بالأشغال الشاقة المؤبدة على فلسطيني متهم ببيع عقار في مدينة القدس لجهات إسرائيلية. وأوردت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أن الحكم أصدرته محكمة الجنايات الكبرى خلال جلسة عقدتها في مدينة رام الله.

واتهمت المحكمة المتهم عصام عقل بـ«محاولة اقتطاع جزء من الأراضي الفلسطينية وضمها لدولة أجنبية». وبحسب وكالة «وفا»، فإن الحكم صدر بعد أسبوع من ورود القضية المذكورة إلى المحكمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات