خلال جلسة لمجلس الأمن بشأن أنفاق ميليشياته على الخط الأزرق

واشنطن: إرهاب حزب الله يهدد لبنان والمنطقة

أكد مندوب الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن، أمس أن الوقت حان لحظر خطر ميليشيات حزب الله الإرهابي الذي يمثل تهديداً حقيقياً على لبنان والمنطقة كلها. وأكد المندوب الأميركي، خلال جلسة مجلس الأمن بشأن أنفاق حزب الله على الخط الأزرق أن الولايات المتحدة تدعم بشدة الجيش اللبناني باعتباره الجهة الشرعية المعنية بالدفاع عن لبنان.

وشدد المندوب الأميركي على ضرورة التصدي لإرهاب إيران في لبنان، قائلاً: «يجب أن يتوقف النظام الإيراني عن سلوكه الإرهابي غير المقبول الذي يهدد أمن المنطقة».

بدوره، قال، مندوب فرنسا لدى مجلس الأمن فرانسوا ديلاتر «نشجع لبنان على إعادة إطلاق استراتيجيته الخاصة بالدفاع الوطني، وسنواصل دعم الجيش اللبناني». وأضاف: «نلتزم التزاماً كاملاً بدعم استقرار لبنان، والتحقيق في أمر الأنفاق والعمل مع الحكومة اللبنانية على حل المشكلة».

ومن جهتها قالت مندوبة بريطانيا أمام مجلس الأمن كارين بيرس أن تشييد حزب الله أنفاقاً عبر الحدود انتهاك للقرار الدولي رقم 1701. وأضافت أنه «من الأهمية بمكان تحديد مكان الأنفاق بدقة وندعو النظام اللبناني لاتخاذ الإجراءات الصارمة تجاه ذلك الوضع الخطير».

ودعت المندوبة البريطانية، خلال كلمتها، الجيش اللبناني بوصفه المدافع الشرعي عن لبنان باتخاذ إجراءات بشأن الأنفاق. بدوره، قال مندوب الكويت لدى مجلس الأمن منصور العتيبي «نشيد بالتفاعل المتميز للحكومة اللبنانية مع أزمة الأنفاق منذ ظهورها»، لافتاً إلى أن لبنان يعيش لعقود وسط استفزازات وتهديدات إسرائيلية».

وأضاف العتيبي «لم نجد مطالب بعقد جلسات طارئة لمجلس الأمن بشان الخروقات الإسرائيلية»، مجدداً إدانة بلاده للاعتداءات الإسرائيلية على السيادة اللبنانية. وتابع المندوب الكويتي: «نؤكد على حق لبنان المشروع في استعادة مزارع شبعا وكفر شوبا وإنهاء احتلالهما، ونحث الطرفان اللبناني والإسرائيلي على مواصلة التنسيق والتعاون».

كما أشاد العتيبي بجهود الجيش اللبناني في تأمين حدود بلاده، مضيفاً «نجدد دعم لبنان في سياسة النأي بالنفس».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات