انتقاد

واشنطن تدين تصرف سفير إيران بالعراق

دانت وزارة الخارجية الأميركية تصرف السفير الإيراني في العراق، إيرج مسجدي، وانسحابه قبل أيام من أحد الاحتفالات التكريمية لقتلى القوات الأمنية العراقية في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي.

ونشر حساب فريق التواصل الإلكتروني التابع للخارجية الأميركية، تغريدة أرفقها بفيديو انسحاب السفير الإيراني، كاتباً: «لا يمكن وصف مثل هذا التصرف بأقل من عدم الاحترام للشعب والدولة المضيفة، إن لم يكن خروجاً فاضحاً عن أعراف الدبلوماسية». وأضاف متسائلاً: «ولكن متى اعترف النظام في إيران بأي عرف دبلوماسي؟».

يشار إلى أن السفير الإيراني في بغداد، إيرج مسجدي، كان انسحب بصورة مفاجئة من احتفالية نظمها تحالف «البناء»، الذي يضم تحالف «الفتح» وائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق، نوري المالكي، وجزء من المحور الوطني، السبت الماضي، بمناسبة الذكرى الأولى للنصر على داعش.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات