إعادة فتح حقل «الشرارة» النفطي

أكد الناطق باسم الكتيبة «30 مشاة خفيف» الرائد صالح محمد إعادة فتح حقل الشرارة النفطي جنوب غربي ليبيا، مساء أمس، وتسوية الأزمة التي تسببت في إغلاق الحقل ووقف الإنتاج، والتي شملت رواتب عناصر الحماية.

وقال ناطق باسم محتجين يسيطرون على حقل نفط الشرارة إنه ستتم إعادة فتح الحقل عند تلبية مطالبهم. وأضاف محمد أحمد في تصريحات أن رئيس الحكومة فايز السراج أبلغ المحتجين خلال زيارة إلى الحقل بأن مطالبهم العاجلة ستُلبى خلال أسبوع بدءاً من بعد غد السبت.

وكانت مصادر أعلنت أن السراج وصل إلى حقل الشرارة الجنوبي النفطي للقاء المحتجين، الذين أغلقوا الحقل. ويحاول مسؤولون إقناع المحتجين بإعادة فتح الحقل الذي ينتج 315 ألف برميل يومياً.

وفي محاولة أخرى لتهدئة المحتجين أفاد مرسوم بأن حكومة طرابلس أقرت إنشاء صندوق تنمية حجمه مليار دينار ليبي (717 مليون دولار) للجنوب المهمل منذ فترة طويلة. ويتم نقل نفط حقل الشرارة عبر ميناء الزاوية، الذي يضم أيضاً مصفاة.

وذكر مصدر أمني أن السراج، ووكيل وزارة المالية بحكومة الوفاق أبوبكر الجفال، ومعاون رئيس حرس المنشآت محمد اللافي، ورئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء عبدالمجيد حمزة اجتمعوا مع شباب حراك غضب فزان.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات