«مجلس المجتمعات المسلمة»: التعدد الثقافي في الإمارات مصدر قوة

اختُتمت، أمس، أعمال مؤتمر «تعزيز دور المرأة في التنمية الشاملة لجمهورية نيبال»، الذي نظمه المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، بالتعاون مع جمعية رعاية المرأة المسلمة في نيبال، واستمرت أعماله على مدى يومين في العاصمة النيبالية كاتماندو.

وقال الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، إن التعددية الثقافية في دولة الإمارات هي مصدر من مصادر قوة المجتمع، مؤكداً أن رسالتنا هي تعزيز دور المرأة في العالم وتمكينها من أجل تحقيق التنمية المستدامة. وأضاف في تصريحات خلال المؤتمر: «أننا نعتز بالتجربة الإماراتية في تمكين المرأة، ونرى ثمارها ونتائجها على مسيرة التنمية في الدولة»، مشيراً إلى الحرص على مشاركة الآخرين النجاحات التي تحققت في الإمارات.

وأكد أن تنظيم المؤتمر جاء انطلاقاً من حرص دولة الإمارات على مشاركة العالم النجاحات التي تم تحقيقها في مختلف المجالات، ومنها مجال المرأة، مشيداً بالزخم الكبير والمشاركة البارزة في مؤتمر نيبال، خاصة مع حضور معالي نائب رئيسة جمهورية النيبال افتتاح المؤتمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات