الشرعية تدمر تعزيزات حوثية على جبهة دمت

قُتل أكثر من ستة وجرح آخرون من مسلحي ميليشيا الحوثي الإيرانية، في استهداف قوات الجيش الوطني طقماً عسكرياً كان يحمل تعزيزات حوثية في طريقها إلى قرية الأثلة في القطاع الغربي لجبهة دمت بمحافظة الضالع.

وقال مصدر عسكري في اللواء الرابع احتياط إن مدفعية الجيش الوطني دمرت طقماً تابعاً للحوثيين بعد أن جرى رصده بدقة، أثناء قيامه بنقل تعزيزات لمواقع الانقلابيين في الأثلة.

وأسفرت الواقعة، بحسب المصدر، عن مقتل وجرح كل من كانوا على متن الطقم، بعد استهدافه بمدفعية رشاشة عيار 23 مضاد للطيران، أدت إلى احتراقه.

وكانت مدفعية الجيش الوطني الثقيلة عيار 13 ساحلي قد قصفت، مساء أمس، تجمعات المليشيات الانقلابية، أثناء قيامها بحشد عناصرها إلى منطقة المعرش، في محاولة لشن هجوم على مواقع الجيش الوطني في القطاع الغربي لدمت.

إلى ذلك، أسقطت قوات الشرعية طائرة مسيرة تحمل متفجرات تابعة لميليشيا الحوثي جنوبي محافظة مأرب. وقال مصدر عسكري إن اللواء 26 ميكا تمكن، من إسقاط طائرة مسيرة حوثية تحمل متفجرات، بين مديريتي حريب والجوبة. وأضاف المصدر أن فحص حطام الطائرة المسيرة أظهر أنها إيرانية الصنع.

من جهة أخرى، قُتل مسلحان حوثيان وأصيب سبعة آخرون من من القبائل والحوثيين من جراء الاشتباكات العنيفة التي اندلعت أمس، وتوسعت إلى أحياء مختلفة في منطقة حزيز جنوب العاصمة صنعاء. وقال مصدر محلي إن القبائل تمكنت من كسر حملة كبيرة للحوثيين، واستولت على الشيول الخاص بعملية الهد التي طالت ممتلكات المواطنين، واستولت القبائل أيضاً على أطقم عسكرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات