الحريري يدعو المجتمع الدولي إلى لجم إسرائيل

أكد رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري أن لبنان متمسك بالتطبيق الكامل للقرار 1701 واحترام الخط الأزرق على حدوده الجنوبية. وأكد الحريري خلال لقائه قائد قوات الأمم المتحدة العاملة في لبنان الجنرال ستيفانو ديل كول، «أن الجيش اللبناني وحده المسؤول عن الدفاع عن سيادة لبنان وسلامة أراضيه يتعاون مع قوات (اليونيفيل)، وسيقوم بتسيير دوريات لمعالجة أي شائبة تعتري تطبيق القرار 1701 من الجانب اللبناني، وعلى الأمم المتحدة أن تتحمل مسؤولياتها في مواجهة الخروقات اليومية التي تقوم بها إسرائيل للأجواء والمياه الإقليمية اللبنانية».

واعتبر الحريري أن التصعيد في اللهجة الإسرائيلية تجاه لبنان لا يخدم مصلحة الهدوء المستمر منذ أكثر من 12 عاماً، وأن على المجتمع الدولي أن يلجم هذا التصعيد لمصلحة احترام الخط الأزرق والتطبيق الكامل للقرار 1701.

وكانت «يونيفيل»، أعلنت الاثنين، رصد وجود 4 أنفاق على الخط الأزرق شمال إسرائيل. وذكرت، في بيان، أنه «استناداً إلى التقييم المستقل تأكد حتى الآن وجود جميع الأنفاق الأربعة بالقرب من الخط الأزرق في شمال إسرائيل».

وأوضحت أنه «بعد إجراء مزيد من التحقيقات التقنية بشكل مستقل وفقاً لولايتها، يمكن لليونيفيل في هذه المرحلة أن تؤكد أن اثنين من الأنفاق يعبران الخط الأزرق». وأشارت يونيفيل إلى أنها «تتابع بنشاط التطورات المتعلقة باكتشاف أنفاق على الخط الأزرق من قبل الجيش الإسرائيلي».

وتابعت: «أبلغ الجيش الإسرائيلي يونيفيل أنه اكتشف حتى الآن أربعة أنفاق على طول الخط الأزرق»، مضيفة أنه «قامت الفرق التقنية التابعة لها بإجراء عدد من عمليات تفتيش المواقع جنوب الخط الأزرق من أجل تقصي الحقائق».

وتعليقاً على الأمر، اعتبرت يونيفيل أن «هذه مسألة مدعاة للقلق الشديد»، مشيرة إلى أنها «تواصل التحقيقات التقنية في هذا الإطار».

وطالبت اليونيفيل السلطات اللبنانية «بضمان اتخاذ إجراءات متابعة عاجلة وفقاً لمسؤوليات حكومة لبنان عملاً بالقرار 1701»، معتبرة أن «الوضع في منطقة عمليات يونيفيل لا يزال هادئاً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات