تقييم

مسؤولة أميركية سابقة تعبّر عن صدمتها من تأثير التجنيد الحوثي على الأطفال

وصفت المستشارة الأميركية السابقة للأمن القومي الأميركي، فرانسيس تاونساند، حالة الأطفال المجندين من قبل جماعة الحوثي المدعومة من إيران بـ«المؤسفة».

وقالت تاونساند في تغريدة لها على حسابها الرسمي في «تويتر»: «إن رسومات الجنود الأطفال مؤسفة، وهم الأطفال ممن أجبروا على القتال من قبل ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران».

وأضافت: «الرسومات تساعد على سرد الأطفال لقصصهم عندما يصلون لأول مرة إلى مركز إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالحرب في اليمن، الممول من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية» في مدينة مأرب.

وزارت تاونساند التي شغلت مستشارة سابقة للرئيس الأميركي جورج بوش في الأمن القومي، يوم الأحد الماضي، محافظة مأرب واطلعت على أوضاع تأهيل الأطفال المجندين من قبل ميليشيا الحوثي، واستمعت لقصص أطفال جندتهم الميليشيا للقتال معها.

يذكر أن ميليشيا الحوثي قام بتجنيد آلاف الأطفال وإرسالهم إلى جبهات القتال، في انتهاك صارخ للقوانين والأعراف الدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات