البشير: أمن الحرمين الشريفين خط أحمر

جدد الرئيس السوداني عمر البشير تأكيده على جاهزية بلاده للدفع بالمزيد من القوات العسكرية في إطار التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.

وقال الرئيس السوداني:إن «أمن الحرمين خط أحمر، وما نقوم به الآن من مشاركة للسعوديين عبارة عن واجب مقدس». وفق ما نقله عنه رئيس أركان جيشه الفريق أول كمال عبدالمعروف، عقب لقاء البشير بالعاصمة الخرطوم، رئيس هيئة أركان الجيش السعودي، الفريق أول طيار ركن فياض حامد الرويلي.

ونقل رئيس أركان الجيش السوداني عن البشير تأكيده بقاء قوات السودان ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، حسب التعهدات «لأنه أمر أخلاقي وقيمي». وتابع المسؤول العسكري السوداني قائلاً: «البشير أكد جاهزية السودان للدفع بالمزيد؛ لأن استقرار السعودية يعزز جهود الأمة الإسلامية والعربية، ويدفع الشرور عن المنطقة العربية».

تدريبات مشتركة

وأشار إلى أن «البشير وجَّه بتعزيز قنوات التعاون وتوسيع المشاركات في الدورات التدريبية والعمل المشترك، من خلال المشروعات الكبيرة والمناورات».

وشدَّد عبدالمعروف على أن زيارة رئيس أركان الجيش السعودي تأتي في ظروف بالغة التعقيد؛ لما تتعرض له المنطقة خلال هذه الفترة من تحديات، خاصة أمن البحر الأحمر، وكل ما يتعلق بالأمن الوطني والاستراتيجي.

مبادرات الحل

في السياق، أكد الرئيس السوداني دعم بلاده لمبادرات الحل السلمي والسياسي في اليمن، وذلك بعد ساعات من دخول اتفاق وقف إطلاق النار بين الحكومة اليمنية والحوثيين في محافظة الحديدة الساحلية حيز التنفيذ.

وقال البشير خلال مخاطبته حفل تخرج عسكرياً في الخرطوم أمس: «إن موقف السودان ثابت تجاه قضايا الأمة العربية والإسلامية، ومستعد لبذل كل ما هو بوسعه للإسهام في تحقيق الأمن والسلام الدوليين وصيانة الأمن القومي العربي».

وأضاف أن موقف السودان راسخ في دعم كل مبادرات الحل السلمي والسياسي التي تمهد الطريق لعودة الاستقرار والسلام لليمن وترفع المعاناة عن كاهل الشعب اليمني الشقيق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات