الأمم المتحدة تدعو لتقديم 350 مليون دولار للفلسطينيين

أطلقت الأمم المتحدة، بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية، أمس، خطة للاستجابة الإنسانية في الأراضي الفلسطينية للعام المقبل بقيمة 350 مليون دولار.

وقال المنسق الإنساني للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية جيمي ماكجولدريك، في بيان، إن «الوضع الإنساني للفلسطينيين مستمر في التدهور ما يحول بينهم وبين الحصول على الرعاية الصحية والمياه النظيفة والوصول إلى سُبل العيش، من جملة احتياجات أخرى».

وبحسب البيان، تناشد خطة الاستجابة الإنسانية تأمين 350 مليون دولار لتقديم الخدمات الأساسية من الغذاء والحماية والرعاية الصحية والمأوى والصرف الصحي لـ4ر1 مليون فلسطيني، جرى تحديدهم على أنهم في حاجة ماسة إلى التدخلات الإنسانية في قطاع غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية.

وقال ماكجولدريك: «تواجه الجهات الإنسانية الفاعلة تحديات لم يسبق لها مثيل، بما فيها مستويات متدنية غير مسبوقة في التمويل وارتفاع في حدة الهجمات التي تستهدف نزع الصفة الشرعية عن العمل الإنساني».

وأضاف أن «خطة هذا العام تنطوي على نهج جديد، يعكس ما نستطيع أن ننجزه على أرض الواقع في هذا السياق الذي يشهد قيودا جمة».

من جهته، قال وزير التنمية الاجتماعية في السلطة الفلسطينية إبراهيم الشاعر «إن السياق الإنساني في فلسطين لا يزال يشهد تدهورا بسبب انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي، في وقت نعاني فيه من شح الموارد ونقص الأموال بسبب تسييس المساعدات الإنسانية».

ودعا الشاعر الجهات المانحة الدولية إلى المساعدة في تأمين الأموال المطلوبة للعام 2019 من أجل المحافظة على التدخلات الإنسانية وتقديم الخدمات الأساسية للأُسر المحتاجة، لا سيما تلك التي تعيش في قطاع غزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات