موقف

الحمد الله: حان الوقت لوضع حد لإفلات «إسرائيل» من المساءلة

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، العالم أجمع باتخاذ خطوات وآليات فاعلة، لتوفير الحماية الدولية لشعبنا الأعزل من الاعتداءات اليومية من قبل الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه.

وقال الحمد الله لدى ترؤسه الاجتماع الحادي والعشرين للمجلس الاستشاري للإحصاءات، في مقر الجهاز المركزي للإحصاء، برام الله، إن إسرائيل تعمل بوتيرة متسارعة لتوسيع منظومة الاستيطان الاستعماري، وتنفذ الاجتياحات المتكررة للمدن والبلدات والقرى الفلسطينية، وتقتل وتعتقل الأبرياء من أبناء شعبنا، وتستهدف المؤسسات الرسمية والطواقم الطبية والإعلامية، وتروع الأسر الآمنة، وتهدم البيوت، في ذات الوقت، الذي تواصل فيه التحريض على الرئيس محمود عباس وشعبنا الفلسطيني ككل، لقد حان الوقت لوضع حد لإفلات إسرائيل من المساءلة وإنهاء احتلالها وعدوانها، وإنقاذ حل الدولتين، وتمكين شعبنا من إقامة دولته ذات السيادة على حدود عام 1967 والقدس عاصمتها الأبدية.

وأضاف الحمد الله: «يشرفني أن ألتقيكم مجدداً، في إطار اجتماعنا الحادي والعشرين، وأحييكم على عملكم الدؤوب، ضمن ومع الأسرة والمؤسسة الإحصائية، لما فيه دعم وتطوير العمل الإحصائي الفلسطيني».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات