100

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية الجزائري نور الدين بدوي، أن بلاده تمكنت من تجاوز الفجوة الرقمية التي كانت تفصلها عن الدول المتقدمة.

وأوضح الوزير، أن «بعض القطاعات سجلت تقدماً كبيراً في الرقمنة، وفقاً لما أوصى به برنامج الحكومة ».

وأضاف الوزير، أنه تم رقمنة 100 مليون شهادة من شهادات الحالة المدنية، وعصرنة الموارد المالية والبشرية، ما تعلق بتبسيط الإجراءات وتخفيفها، كما تم إنجاز 13 مليون جواز سفر، و12 مليون بطاقة تعريف، بالإضافة إلى 9000 رخصة سياقة بيومترية. وشدد على ضرورة دعم استراتيجية استغلال جميع المكتسبات النوعية المحققة حتى الآن، من خلال وضع خطة عمل جدية تضمن تحقيق أهداف جديدة، أهمها الاستمرارية في تحسين حياة الجزائريين .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات