برهم صالح يتخلى عن جنسيته البريطانية

أعلنت الرئاسة العراقية، أمس، أن الرئيس برهم صالح قد تخلى عن جنسيته البريطانية التزاماً بالدستور الذي ينص على هذا الإجراء لكل من يتسلّم منصباً سيادياً في الدولة العراقية.

وقال الناطق باسم رئاسة الجمهورية لقمان الفيلي، في تصريح صحافي، إن الرئيس برهم صالح تخلى بصورة قانونية عن الجنسية (البريطانية) التزاماً منه بما جاء في الدستور العراقي. وأكد «أن الإجراءات القانونية بشأن تنازله عن الجنسية البريطانية قد استكملت».

يشار إلى أن الدستور العراقي أجاز تعدد الجنسيات للمواطنين العراقيين على شرط أن يتخلوا عن جنسياتهم المكتسبة في حال تسلمهم أي منصب سيادي أو أمني رفيع، كما أعطى الصلاحية لمجلس النواب لتشريع قانون ينظم آلية سحب الجنسيات المكتسبة، لكن البرلمان العراقي لم ينظم خلال السنوات الماضية آلية أو تشريع قانون لتنفيذ الدستور بهذا الخصوص، لأن الكثير من النواب والوزراء وحتى الرئاسات ونوابهم يمتلكون جنسيات مزدوجة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات