جولة مغاربية لرئيس وزراء كوريا الجنوبية من 16 إلى 22 ديسمبر

يعتزم رئيس وزراء كوريا الجنوبية لي ناك-يون القيام بجولة خارجية تشمل الجزائر وتونس والمغرب في الفترة من 16 إلى 22 ديسمبر الجاري، وفقا لما أوضحه مكتبه الخميس.

وهي المرة الأولى التي يقوم بها رئيس وزراء كوري جنوبي بزيارة منفردة إلى المغرب العربي.

وتعتبر زيارة رئيس وزراء كوري جنوبي إلى الجزائر وتونس، الأولى من نوعها. ففي العام 2004، زار رئيس الوزراء آنذاك جونغ هونغ-وون المغرب.

ومن المقرر أن يستخدم رئيس الوزراء طائرة رئاسية للقيام بجولته الخارجية.

ومن المتوقع أن تركز جولة رئيس الوزراء على دعم الشركات الكورية الجنوبية لكي تدخل إلى الأسواق المحلية.

وسيعقد منتديات أعمال بمشاركة الشركات الخاصة والعامة والمنظمات الاقتصادية من كوريا الجنوبية خلال زيارات رئيس الوزراء إلى الجزائر(16 - 18 ديسمبر)، وتونس (18 - 20 ديسمبر)، والمغرب(20 - 22 ديسمبر). كما ستعقد اجتماعات بمشاركة الجاليات الكورية ورؤساء مكاتب الشركات.

وسيناقش رئيس الوزراء لي مع نظيره الجزائري أحمد أويحيى سبل تعزيز علاقة "الشراكة الاستراتيجية" التي توصل إليها البلدان بمناسبة زيارة الرئيس الكوري الجنوبي آنذاك نو مو-هيون إلى الجزائر في مارس 2006، ومشاركة الشركات الكورية الجنوبية في مشاريع البناء والبنية التحتية في الجزائر.

وخلال لقائه مع نظيره التونسي، سيناقش سبل تعزيز العلاقات بين البلدين ومراجعة مشاريع التعاون التنموي، مثل مشرع بناء نظام معلومات الأراضي ومشروع بناء نظام المشتريات الإلكترونية.

وفي زيارته إلى المغرب، سيجتمع مع نظيره المغربي سعد الدين العثماني، حيث سيدعوه إلى دعم الشركات الكورية الجنوبية لكي تشارك في المشاريع الوطنية كبيرة الحجم في المغرب، وسيناقش معه سبل تعزيز التعاون الثلاثي بين كوريا الجنوبية والمغرب وأفريقيا.

وكان رئيس الوزراء المغربي العثماني قد زار كوريا الجنوبية في شهر مايو الماضي، ملبياً دعوة من رئيس الوزراء لي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات