قرار

البرلمان التونسي يوافق على ميزانية دون ضرائب جديدة

وافق البرلمان التونسي، على ميزانية 2019 التي لن تفرض ضرائب جديدة على المواطنين، وستخفض العبء الضريبي لبعض القطاعات، وذلك بعد سنوات من زيادات ضريبية أثارت غضباً شعبياً وفي بعض الأحيان احتجاجات عنيفة.

وتتوقع الميزانية، التي جرى إقرارها بموافقة 113 صوتاً من أصل 217، انخفاض العجز إلى 3.9 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2019، مقارنة مع عجز متوقع هذا العام نسبته نحو خمسة بالمئة.

وستخفض الحكومة الضرائب على الشركات التي تعمل في قطاعات من بينها التكنولوجيا والمنسوجات والهندسة والأدوية إلى 13.5 بالمئة في إطار ميزانية العام المقبل. ورفعت ميزانية 2018 الضرائب على السيارات والاتصالات التليفونية والإنترنت والإقامة بالفنادق وبنود أخرى في مسعى للمساعدة في ضبط الميزانية.

وجرى رفع الضريبة على أرباح البنوك إلى 40 بالمئة من 35 بالمئة. كما رفعت الحكومة ضريبة القيمة المضافة هذا العام بواقع نقطة أساس، وفرضت ضريبة جديدة للضمان الاجتماعي نسبتها واحد بالمئة على الموظفين والشركات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات