مفوض «أونروا» يدعو لتكثيف الدعم للوكالة

دعا مفوض عام وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، بيير كرينبول، أمس، إلى تكثيف الدعم الدولي للوكالة، لتجاوز تحدياتها المالية للعام المقبل.

وقال كرينبول، خلال مؤتمر صحافي في غزة، إن «الأونروا» تغلبت على أكبر عجز في تاريخها لهذا العام، وستواصل المضي في ذلك العام المقبل. وذكر أن الوكالة نجحت هذا العام، رغم قطع المساعدات، في تخطي العجز الذي كان 446 مليون دولار، وأصبح 21 مليوناً فقط، معتبراً ذلك «نجاحاً تاريخياً».

ووجّه كرينبول، الشكر إلى دول الاتحاد الأوروبي والخليج العربي وأميركا اللاتينية وآسيا «الذين ساهموا في النجاح، ومواجهة العجز الكبير للوكالة». وأشار إلى أن عدداً كبيراً من موظفي الوكالة في قطاع غزة والضفة الغربية، تأثروا بفعل الأزمة المالية التي عاشتها الوكالة، و116 موظفاً من برنامج الطوارئ فقدوا وظائفهم في غزة.

واعتبر كرينبول، أن ذلك «مؤسف، ولا تريد أونروا أن تراه أن يحدث»، مشيراً إلى أن القرار أقلق الموظفين وعائلاتهم، خاصة في ظل عدم توفر فرص عمل بديلة في القطاع.

وأوضح أنه «مع قطع الولايات المتحدة الأميركية مساعداتها، كان علينا اتخاذ إجراءات لحماية الخدمات التي نقدمها، ونجحنا في فتح المدارس في موعدها لـ 530 ألف طالب في مناطق عملنا، بالإضافة إلى العيادات الطبية، والحفاظ على توزيع المواد الغذائية لأكثر من مليون لاجئ في غزة».

معاناة

عانت أونروا هذا العام من عجز غير مسبوق في موازنتها المالية، بعد تقليص الولايات المتحدة الأميركية الدعم المالي الذي تقدمه للوكالة، بغرض الضغط على الفلسطينيين. وكانت واشنطن تدعم أونروا بمبلغ 360 مليون دولار سنوياً، لكنها هذا العام قدمت فقط مبلغ 60 مليون دولار، ثم قررت وقف التمويل كلياً للعام المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات