المالكي: التحالف العربي يبذل جهوداً حثيثة لإنجاح المشاورات

قال الناطق الرسمي باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، العقيد الطيار ركن تركي المالكي، إن التحالف يبذل جهوداً حثيثة لإنجاح المشاورات اليمنية من خلال تهيئة الأراضي المناسبة والمعطيات للأطراف كافة، إلى جانب دعمه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث.

واستعرض المالكي خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي، الذي عقده أمس في الرياض، سير العمليات العسكرية لقوات الجيش الوطني والتحالف العربي في الداخل اليمني، وكذا الجهود الإنسانية التي تبذلها للتخفيف من معاناة الشعب اليمني جراء الانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الانقلابية بحق المدنيين.

وأوضح المالكي أن قيادة القوات المشتركة للتحالف أصدرت خلال الفترة من 26 مارس 2015 حتى 10 ديسمبر 2018, 35 ألفاً و413 تصريحاً لجميع المنافذ الإغاثية بالداخل اليمني.. مشيراً إلى أن عدد تصاريح وأوامر تأمين تحركات المنظمات الإغاثية بالداخل اليمني خلال الفترة من 3 حتى 10 ديسمبر 2018 بلغ 288 تصريحاً.

دعم الحل

وحول الحديدة، أكد المالكي أن التحالف يعطي مساحة كافية لتوفير أعمال الجهود الإنسانية داخل المدينة بعد أن قامت ميليشيا الحوثي المتمردة بتعطيل حركة المساعدات الإنسانية.. لافتاً إلى أن قوات الجيش الوطني المدعوم من التحالف ما زال يسيطر على المناطق التي جرى تحريرها من الجهة الشمالية لإحكام الطوق على الحديدة، فيما يواصل تطويق قرية الدريهمي التي تتحصن فيها عناصر انقلابية من جميع الجهات.

الإرهاب الحوثي

وفي شأن الانتهاكات الحوثية، كشف العقيد المالكي عن ضبط أجهزة اتصال وطائرة من دون طيار وأسلحة وذخائر تابعة لميليشيا الحوثي الإرهابية المتمردة التابعة لإيران، لافتاً إلى استمرار الميليشيا الانقلابية بتهدد الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر باستخدام الزوارق المفخخة التي جرى تدمير اثنين منها، الأسبوع الماضي. وأضاف أن الميليشيا الحوثية تواصل زراعة الألغام في البحر وأنه جرى نزع لغمين خلال الأسبوع المنصرم.

وكشف المالكي عن لقاء جمع التحالف العربي بممثلي اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وجرى خلاله تسليم 340 رسالة من المحتجزين من قبل المقاتلين الحوثيين، إلى ممثلي الصليب الأحمر لإيصالها إلى عائلاتهم بحسب القانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات