استنفار ليبي

قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا في بيان إنها أعلنت حالة الاستنفار القصوى في الصادرات من حقل الشرارة النفطي أول من أمس الأحد «نتيجة للإغلاق القسري للحقل من قبل ميليشيات تدعي انتماءها لحرس المنشآت النفطية».

وقالت المؤسسة إن إغلاق أكبر حقولها النفطية سيتسبب في خسائر يومية في الإنتاج تُقدر بحوالي 315 ألف برميل يوميا، وخسارة إضافية قدرها 73 ألف برميل يوميا في حقل الفيل النفطي. وأضافت أن هذا الأمر قد تكون له تداعيات سلبية على الإنتاج في مصفاة الزاوية، بسبب اعتمادها على إمدادات الخام من حقل الشرارة.

وجاء في البيان: «تطالب المؤسسة الوطنية للنفط هذه المجموعات بإخلاء الحقل النفطي على الفور دون قيد أو شرط». وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، إن حرس المنشآت النفطية في حقل الشرارة هدد بوقف الإنتاج لكن عمال النفط رفضوا الامتثال لذلك.

وقالت المؤسسة في بيان: «تعبّر المؤسسة الوطنية للنفط عن إدانتها لتصرفات حرس المنشآت النفطية بحقل الشرارة النفطي، إثر قيامهم صباح 8 ديسمبر 2018 بتسهيل تنظيم احتجاج داخل الحقل، وتهديد الحرس للعاملين لوقف الإنتاج بصفة كلية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات