حمد بن عيسى: القمة فرصة مهمة لتطوير العمل المشترك

أكد الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، أن العلاقة السعودية البحرينية أخوية تاريخية وطيدة، تزداد صلابة يوماً بعد يوم، وترتكز إلى وشائج القربى القوية وروابط الإخاء والمحبة الراسخة. وقال العاهل البحريني، في بيان صحافي لدى وصوله الرياض للمشاركة في أعمال الدورة التاسعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية: «يسرنا ونحن نصل بحمد الله تعالى إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة أن نعرب عن عميق اعتزازنا بالعلاقات الأخوية التاريخية الوطيدة بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية».

جهود دؤوبة

وأضاف: «أننا إذ نعبّر عن خالص شكرنا لأخينا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود على دعوته الكريمة لحضور أعمال الدورة التاسعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، لنجدد تقديرنا البالغ للجهود الدؤوبة التي تقوم بها المملكة العربية السعودية على الساحتين الإقليمية والدولية إرساءً للأمن والسلم وحفاظاً على مقدرات ومصالح الدول والشعوب».

وتابع: «نؤكد أن اجتماعنا الذي يجسد وحدة الهدف والمصير المشترك يأتي انطلاقاً من المسؤولية الكبيرة والدور الحيوي الذي يقوم به مجلس التعاون على مختلف الصعد، ويعد فرصة مهمة للعمل على تطوير العمل المشترك والتوصل إلى أفضل السبل لتجاوز ما نواجهه من تحديات كثيرة والتعامل بكل فاعلية مع ما تمر به منطقتنا من تطورات وتغيرات قد تهدد ما تحقق لشعوبنا خلال المسيرة المباركة للمجلس من مكتسبات ومنجزات، متطلعين إلى نجاح القمة بقيادة أخينا خادم الحرمين الشريفين، والخروج بقرارات مهمة لتعزيز مسيرة مجلس التعاون بما يحقق مصالح شعوبه، ويلبي تطلعاتهم في المزيد من التنمية والتقدم والرخاء».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات