مصر تنفّذ تدريبات بحرية مشتركة مع بريطانيا وإيطاليا - البيان

مصر تنفّذ تدريبات بحرية مشتركة مع بريطانيا وإيطاليا

نفّذت عناصر من القوات البحرية المصرية ونظيرتها البريطانية والإيطالية تدريباً بحرياً عابراً في نطاق البحر الأبيض المتوسط. ووفقاً لما أعلنه الناطق العسكري المصري عقيد أركان حرب تامر الرفاعي، فقد شارك في التدريب عدد من القطع البحرية المصرية والفرقاطة (ITSCARABINIERE) الإيطالية، والفرقاطة (RFA LYME BAY) البريطانية.

وتضمن التدريب العديد من الأنشطة والفعاليات، شملت تنفيذ تشكيلات إبحار وتمارين مواصلات إشارية والتدريب على الاتصال الصوتي تحت الماء، واستقبال وإقلاع طائرات الهل على أسطح الوحدات البحرية وتمرين حق الزيارة والتفتيش واقتحام السفن المشتبه بها، وتمرين الإمداد بالوقود بالبحر والتدريب على كيفية حماية الوحدات البحرية أثناء عبورها المناطق الخطرة.

وقد أظهر التدريب مدى ما تتمتع به القوات المشاركة من قدرة وكفاءة عالية في تنفيذ عمل جماعي مشترك، كذلك التنسيق والتفاهم في تنفيذ جميع المهام التدريبية المخططة. وجاء في البيان المصري: «تؤكد مثل هذه التدريبات مدى عمق علاقات التعاون العسكري مع الدول الصديقة ومدى جاهزية القوات المشاركة في مجابهة التهديدات المختلفة والعدائيات المحتملة بالبحر المتوسط».

إلى ذلك تنظر محكمة مصرية خلال الشهر الجاري دعوى تطلب إجراء تعديل دستوري، يسمح للرئيس عبد الفتاح السيسي بالترشح للمنصب لأكثر من الفترتين المسموح بهما حالياً.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة حددت جلسة 23 ديسمبر الجاري لنظر الدعوى التي ذكرت أن عدداً من المصريين أقاموها، ويطلبون فيها إلزام رئيس مجلس النواب بدعوة المجلس للانعقاد «لتعديل نص المادة 140 من الدستور في ما تضمنته من عدم جواز إعادة انتخاب رئيس الجمهورية إلا لمرة واحدة».

وأضافت أن مقيمي الدعوى يطلبون «تعديل هذه الفقرة بما يسمح بإعادة انتخاب الرئيس لمدد مماثلة، طالما وافق الشعب على ذلك من خلال استفتاء يدعى له كل عناصر الأمة». وينص الدستور على أن أي تعديل فيه لا يسري إلا بموافقة الناخبين عليه في استفتاء عام. ووافق المصريون بأغلبية ساحقة على الدستور الحالي في استفتاء في عام 2014.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات