قصف حوثي يستهدف المنازل في الحديدة - البيان

تعزيزات وتحركات عسكرية في ميناء المدينة

قصف حوثي يستهدف المنازل في الحديدة

استهدفت ميليشيا الحوثي الإيرانية عدداً من منازل المدنيين بقذائف الهاون وبشكل عشوائي في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة.

وسقطت القذائف على عدد من المنازل، ما تسبب بتدميرها بشكل كلي وألحق أضراراً مختلفة بمنازل أخرى، وكاد القصف الحوثي الهمجي يتسبب بإنهاء حياة أسرة بالكامل، بعدما قصف الحوثيون منزل الأسرة عقب نزوحها من المنزل بساعة واحدة.

قصف

وفي السياق ذاته، أسفر القصف الحوثي بقذائف الهاون والمدفعية عن تدمير وتضرر عدد من المنازل ومحتوياتها بأضرار جسيمة في الأحياء الشعبية بمديرية حيس، كما تسبب القصف بحالة من الذعر بين أوساط المدنيين العُزل من نساء وأطفال. وسجلت جرائم استهداف الحوثيين للأحياء الشعبية السكنية ومنازل اليمنيين ودور العبادة والأسواق العامة في الحديدة، خلال الفترة الماضية، سقوط عشرات الضحايا الأبرياء من المدنيين وتشريد العائلات من منازلها.

وأكدت مصادر محلية متطابقة وشهود عيان أن ميليشيا الحوثي الإيرانية كثفت من وجودها المسلح في ميناء الحديدة وفي محيطه. وأفادت المصادر، أمس، أن الميليشيا استقدمت تعزيزات جديدة، تضم مجاميع مسلحة وآليات عسكرية، ونشرتها للتمركز داخل ميناء الحديدة الاستراتيجي. وأوضحت أن القيادي في الميليشيا المدعو «أبو سالم»، وصل على رأس تعزيزات قادماً من محافظة حجة، وتمركزت تلك التعزيزات في مواقع داخل الميناء وفي محيطه إلى جانب المجاميع الحوثية الموجودة سابقاً.

تصاريح

من جهته، أعلن تحالف دعم الشرعية في ​اليمن​ عن «إصدار 11 تصريحاً لسفن متوجهة إلى الموانئ اليمنية وتحمل مشتقات نفطية و​مواد غذائية​»، مشيراً إلى أن «إجمالي 179 تصريحاً تم إصدارها خلال 72 ساعة»، لافتاً إلى أن «هناك 5 سفن تنتظر الدخول إلى ميناء الحديدة والصليف منذ شهر»، مضيفاً: «ميليشيات الحوثي لا زالت تتعمد تعطيل دخول وتفريغ السفن».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات