شهيد برصاص الاحتلال في طولكرم - البيان

حملة اعتقالات في الضفّة.. وهدم منازل واعتداءات بالقدس المحتلة

شهيد برصاص الاحتلال في طولكرم

أسقط رصاص الاحتلال شهيداً فلسطينياً جديداً في طولكرم بالضفّة الغربية، وفيما شنّت قواته حملة اعتقالات شعواء في مناطق الضفّة، هدمت الجرافات الإسرائيلية منزلاً في قرية جبل المكبر جنوب القدس المحتلة.

واستشهد شاب فلسطيني، فجر أمس، من مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي. ونقل الشاب 22 عاماً إلى مشفى الشهيد ثابت في طولكرم لتلقي العلاج، بعد أن أصيب برصاص جنود الاحتلال في منطقة الحي الغربي في المدينة.

وقال مسؤولون بقطاع الصحة الفلسطيني، إنّ اسم الشهيد محمد حبالي من مخيم طولكرم، مشيرين إلى أنّه أصيب برصاص حي متفجر في الرأس، ووصل مستشفى طولكرم مستشهداً. وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، إنّ قوات الاحتلال دخلت بلدة طولكرم، وداهمت عدة منازل واجتمع حشد في المنطقة.

وأفادت مراسلة وكالة الصحافة الفرنسية، استناداً إلى معلومات طبية من مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي، بأن الشاب حبالي قتل بعد إصابته بعيار ناري في الرأس. كما أوضحت وكالة وفا، أن قوات الاحتلال اقتحمت في دوريات راجلة ومحمولة، عدة أحياء في المدينة، وتمركزت في الحي الغربي منها، وسط إطلاق كثيف للأعيرة النارية وقنابل الغاز المسيل للدموع، وداهمت عدداً من منازل الفلسطينيين.

وزعم جيش الاحتلال، أنّ قواته فتحت النار أثناء أعمال شغب عنيفة، وأنّ القوات كانت تقوم بعملية عندما اندلعت أعمال شغب عنيفة ألقى عشرات الفلسطينيين الحجارة خلالها، مضيفاً: «ردت القوات بأساليب تفريق الشغب وبعد ذلك فتحت النار».

اعتقالات

كما اعتقلت قوات الاحتلال فجر أمس 28 فلسطينياً من الضفة بينهم فتاة، واقتحمت منازل أسرى محررين واعتدت على عائلاتهم، وخربت ودمرت مقتنيات منازلهم، وسلمت بلاغات لعدد من المواطنين لمقابلة مخابراتها. وأوضح نادي الأسير في بيان، أن تسعة فلسطينيين جرى اعتقالهم من عدة بلدات في محافظة الخليل، فيما تمّ اعتقال خمسة آخرين من بلدتي سبسطية وبيت دجن في محافظة نابلس.

ومن محافظة رام الله والبيرة اعتقل الاحتلال ثلاثة فلسطينيين من بلدات بدرس ودير أبو مشعل والمزرعة الشرقية، فيما جرى اعتقال أربعة فلسطينيين من بلدة حزما، وثلاثة من محافظة بيت لحم.

هدم واعتداءات

في الأثناء، هدمت جرافات الاحتلال، منزلاً قيد الإنشاء في قرية جبل المكبر جنوب القدس المحتلة، واعتدت شرطة الاحتلال على النساء والشبان بالضرب والشتم. وأفاد شهود عيان لوكالة معا، أن جرافات الاحتلال وقواته اقتحموا حي الصلعة بقرية جبل المكبر، وحاصروا منزلاً سكنياً قيد الإنشاء، وشرعوا بهدمه دون سابق إنذار.

وأضاف الشهود، أن شرطة الاحتلال أغلقت محيط الهدم بالكامل وعرقلت خروج الطلبة إلى مدارسهم، وخلال ذلك اعتدت على عائلة مقدسية تقطن في محيط الهدم بالضرب والدفع والشتم.

وهدمت جرافات الاحتلال، في قرية صور باهر جنوب القدس منزلاً يعود للمواطن محمد حسين أبو طير. وأوضح أبو طير، أن المنزل تم تجهيزه للسكن وتمت عملية الهدم صباحاً دون سابق إنذار، لافتاً إلى أن طواقم البلدية اقتحمت المنزل قبل عدة أيام وصادرت منه أدوات بناء كهربائية فقط، ولم تبلغه بقرار الهدم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات