السفن الإيرانية تتسبب في تدهور قطاع الصيد - البيان

تخريب

السفن الإيرانية تتسبب في تدهور قطاع الصيد

قال رئيس الاتحاد التعاوني السمكي في اليمن، علي أحمد بن شباء، إن الوضع الحالي للثروة السمكية يرثى له من حيث منع الصيادين من الاقتراب من بعض المناطق، وذلك من النواحي الأمنية.

ومن ناحية أخرى في البحر الأحمر الكارثة الكبرى، حيث توجد السفن الإيرانية المدججة بالسلاح والاستخبارات وزرع الألغام من قبلهم، ما حرم الصيادين من الاقتراب من هذه المنطقة الحساسة في البحر الأحمر، حيث تعرض بعضهم لتلك الحوادث المؤلمة التي حرمت كثيرا من هؤلاء الصيادين من العمل ومتابعة لقمة العيش الكريم بسبب هذه الموجة من الحرب.

وأكد رئيس الاتحاد التعاوني السمكي، في تصريح لصحيفة «الأمناء نت» اليمنية، أن عوامل البحر المناخية كالأعاصير أدت إلى افتقار بعض المناطق من الاصطياد فيها. مشيرا إلى تغيير مواسم الصيد المتوقع كثرة الإنتاج في المناطق المحددة للاصطياد فيها وفي وقتها، حيث لا توجد هذه الكميات التجارية من اصطياد الأسماك والأحياء البحرية حسب المعتاد في المواسم التي يتم فيها الاصطياد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات