مبارك يغيب عن قضية اقتحام السجون - البيان

مبارك يغيب عن قضية اقتحام السجون

كشف فريد الديب، محامي الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، سبب غياب موكله عن جلسة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، في القضية المعروفة إعلامياً باسم «اقتحام السجون».

وغاب مبارك عن الجلسة التي أجريت أمس، بسبب «خطأ إجرائي»، وفق ما أعلن الديب الذي حضر نيابةً عنه، وحسبما نقلت صحيفة «الأهرام» الحكومية.

واعترض الديب على اعتبار مبارك شاهداً مدنياً لا يتمتع بصفة عسكرية، مشيراً إلى أن الإعلان الذي أُرسل إلى موكله في منزله بحي مصر الجديدة «باطل».

وقال الديب: «كلّفني مبارك بالحضور أمام المحكمة، وإبلاغها بأنه لا يجوز وقوفه أمام القضاء للإدلاء بالشهادة».

وأضاف محامي مبارك: «لا أدري من أين استقى محرر التحريات أن مبارك شخص مدني وليس عسكرياً، لذلك أرسلت خطاباً إلى رئيس محكمة مصر الجديدة لشرح الأمر، أن الرئيس الأسبق حسني مبارك قطعاً وجزماً في القانون هو من العسكريين فريق طيار».

وأوضح: «يظل مبارك في الخدمة العسكرية مدى الحياة، والجريدة الرسمية تؤكد تكريم من قام بالخدمة العسكرية خلال حرب أكتوبر 1973 برتب أعلى، على أن يستمر في الخدمة مدى حياتهم، واستثناء الإحالة إلى المعاش».

والتمس الديب من المحكمة أن تقرر التأجيل لتصحيح الإجراء طبقاً للقانون، حتى يتم الرجوع إلى القيادة العسكرية للمثول أمام المحكمة.

وتعاد محاكمة مرسي و26 آخرين من قيادات جماعة الإخوان في قضية «اختراق السجون»، بعد إلغاء حكم سابق قضى بالإعدام للرئيس السابق و6 قياديين والسجن المؤبد لعشرين متهماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات