محللون بحرينيون: الإمارات استبقت المنطقة بالتنمية والنهضة والبناء - البيان

محللون بحرينيون: الإمارات استبقت المنطقة بالتنمية والنهضة والبناء

صورة

استذكر محللون بحرينيون بمناسبة اليوم الوطني للإمارات، منجزات الدولة واستباقها غيرها، وكذلك مواقفها الداعمة للبحرين في الأزمات، وبصورة تنم عن أصالة الإمارات وأهلها.

وأضاف المحلّلون في تصريحات لـ«البيان» من المنامة، أنّ دولة الإمارات نجحت في إيجاد الأرض الخصبة من الحريات، والتنوير الثقافي، والانطلاق الفكري، والتي هيأت الفرص المناسبة لخروج صحف يومية مميّزة، محترفة، أصبحت بوصلة عمل وقيادة وتفرد للصحف الأخرى في المنطقة العربية.

وقال رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين سمير ناس، إن النهضة الاقتصادية والتنمية المتجددة في الإمارات تعكس إرادة القيادة والشعب الإماراتي واللحمة في ما بينهما، خصوصاً على مستوى التطور في مستوى التنمية البشرية، والنهضة التكنولوجية المتسارعة والتي وصلت للفضاء، فضلاً عن القفزة النوعية في البنى التحتية والعمران والشوارع والجسور، وغيرها.

وقال ناس: «نستذكر في هذا اليوم منجزات هذه الدولة المتطورة، واستباقها دول الخليج العربي والشرق الأوسط ككل، في تنويع الدخل، عبر الاقتصاد المستدام، وتقليل الاعتماد على النفط، والتوجه الذكي نحو السياحة، والتجارة، والصناعة، والتي تأخذ مداخيلها اليوم مساحة كبيرة من الاقتصاد الوطني، وسط انبهار الجميع».

دعم البحرين

وأشار إلى مواقف الإمارات المعاضدة للبحرين، في كل الظروف الاقتصادية والأمنية الصعبة التي عصفت بها، آخرها وقفتها في التوازن المالي الذي شمل أيضاً السعودية والكويت، والذي ساعد البحرين على الوقوف على قدميها مجدداً، وهي وقفة لن تنساها القيادة والشعب في البحرين، وموقف ينم عن أصالة الإمارات وأهلها».

وقال رئيس جمعية الصحفيين البحرينية، مؤنس المردي، إن اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، يمثّل محطّة للوقوف على ما أنجزته الدولة من مكتسبات كثيرة عمت بخيرها شعوب المنطقة ككل، واستذكاراً لمآثر المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بفكره الخير العظيم الذي لا يزال محفوراً في أعماق ووجدان العقل والقلب العربي.

وأضاف المردي: «نجحت الإمارات في العقود الأخيرة، بأن تقدم للعالم نموذجاً ريادياً وطنياً خالصاً، في تحقيق المكاسب التنموية في القطاعات المختلفة، وبشكل متواز ومتقدم أسهم في إنماء الاقتصاد الوطني الذي بات ينظر إليه كونه أحد أهم وأكبر والاقتصادات في العالم، ناهيك عن تحول الإمارات إلى واحة خصبة لاستقطاب الشبكات التلفزيونية والقنوات الفضائية العالمية».

وقال رئيس مجموعة «حقوقيون مستقلون» سلمان ناصر، إن دولة الإمارات تقطف اليوم ثمار مؤسس وباني نهضتها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، إذ بفضل قيادتها الحكيمة التي باتت مصدر الفخر والاعتزاز، لما وصلت إليه من تقدم على المستوى الحضاري والصحي والاجتماعي والتعليمي والتكنولوجي والاستثماري، والذي انعكس إيجاباً على المواطن الإماراتي ومنطقة الخليج العربي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات