عاهل البحرين وولي العهد السعودي يبحثان المستجدات الراهنة

حمد بن عيسى يقلّد محمد بن سلمان وسام الشيخ عيسى

Ⅶ حمد بن عيسى مستقبلاً محمد بن سلمان | واس

عقد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، مساء أمس، بقاعدة الصخير الجوية في البحرين، جلسة مباحثات مع العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى، الذي أعرب عن سعادته بهذه الزيارة وما تتميز به العلاقات الأخوية التاريخية الوثيقة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين.

ومنح العاهل البحريني وسام الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة من الدرجة الممتازة للأمير محمد بن سلمان تقديراً لجهوده في دعم وتعزيز العلاقات السعودية البحرينية.

وجرى خلال الجلسة استعراض مجالات التعاون بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات والسبل الكفيلة بتطويرها، إضافة إلى بحث تطورات الأوضاع والمستجدات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية، والجهود المبذولة تجاهها.

ورحبت مملكة البحرين بزيارة ولي العهد السعودي باعتبارها تعبيراً عن وحدة الهدف والمصير المشترك.

ورحّب الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني بزيارة الأمير محمد بن سلمان،وقال خليفة بن سلمان: «نؤكد أهمية الزيارة في توطيد علاقات الأخوة والمحبة التي تربط بين البلدين». وأكد أن المملكة العربية السعودية بمكانتها وتأثيرها إقليمياً ودولياً ستظل ركيزة أساسية في تحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة، والسند القوي لأشقائها. من جانبه، أكد الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية البحريني أن زيارة الأمير محمد بن سلمان هي تجسيد عميق لخصوصية العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين، وللنهج القائم على التواصل والتنسيق الوثيق، والتلاقي الدائم بينهما على جميع المستويات وإزاء جميع القضايا وفي مختلف المحافل والمناسبات.

دفعة قوية

وأشار إلى أن المباحثات ستعطي، بلا شك، دفعة قوية للعلاقات بين البلدين، وستمضي بالتعاون المشترك بينهما لآفاق أوسع وأرحب في كل المجالات.

وأضاف أن زيارة الأمير محمد بن سلمان تعكس ما لمملكة البحرين من مكانة، وتؤكد أن السعودية ستظل كما هي دائماً بجانب البحرين في جهودها الرامية لمواصلة المكتسبات والمنجزات، التي تحققها في شتى المجالات وللمزيد من التنمية والرخاء، مشدداً على أن هذه المواقف الأخوية الثابتة ستظل محل فخر واعتزاز وستبقى خالدة ومحفورة في تاريخ مملكة البحرين، وتبرهن على وحدة الهدف والمصير المشترك، الذي يجمع بين البلدين وشعبيهما، ويجعل من تضامنهما سمة للعلاقات بينهما على امتداد التاريخ وخياراً حتمياً لا غنى عنه.

وجدد وزير الخارجية البحريني موقف البحرين، الذي يقف إلى جانب المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، لتواصل دورها الريادي في نصرة قضايا الأمتين العربية والإسلامية وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع.

زيارة مصر

وفي سياق مواز، رحب الملحق الثقافي بالسفارة السعودية بالقاهرة، الدكتور خالد بن عبدالله النامي، ومنسوبي الملحقية الثقافية السعودية بزيارة ولي العهد السعودي لمصر، مؤكداً أنها تدل على عمق العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين البلدين.

وفي بيان للملحقية الثقافية السعودية، أمس: «رفع الملحق الثقافي بالسفارة السعودية، باسمه ونيابة عن منسوبي الملحقية الثقافية السعودية بالقاهرة، والطلبة والطالبات الدارسين في مصر، ترحيبهم الحار بزيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وزير الدفاع نائب رئيس مجلس الوزراء إلى مصر».

وأكد النامي أن هذه الزيارة تدل على عمق العلاقات التاريخية والاستراتيجية الوطيدة والمتينة، التي تربط بين السعودية ومصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات