00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الحشد الشعبي» يختطف رجالاً ويعتدي على نساء في قضاءي تلعفر وسنجار

اتهم الناطق باسم العشائر العربية في المناطق المختلف عليها، مزاحم الحويت، أمس، الحشد الشعبي، بخطف رعاة الأغنام وتعذيبهم داخل مقر تابع للقيادي البارز في الحشد الشعبي أبي مهدي المهندس. وقال الحويت في حديث لوسائل إعلام محلية، إنّ قوة مدعومة من ست عجلات مظللة لا تحمل لوحات، منضوية تحت لواء الحشد الشعبي، قامت بعملية اختطاف ثمانية من رعاة الأغنام، من منطقة الخريجة التابعة إلى ناحية ربيعة، ضمن قضاء تلعفر بمحافظة نينوى، مشيراً إلى أنّ القوة التابعة لأنصار الحجة قامت بالاعتداء على النساء وسرقة مبالغ مالية، وتم اختطافهم ونقلهم لمقر تابع لقيادي بالحشد الشعبي في مجمع سكني بقضاء سنجار، وأثناء اختطافهم تم تعذيبهم بأبشع الطرق.

وأضاف الحويت: «هذه القوة لم تقم بتبليغ الأجهزة الأمنية والفرقة 15 من الجيش العراقي، المسؤول عن حماية هذه المناطق»، مبيناً أنّ المختطفين هربوا من مركز الاحتجاز ولجأوا إلى القوات الأمنية في تلك المنطقة، وبعدها تمت مداهمة المقر التابع لميليشيات أنصار الحجة من قبل قيادة عمليات نينوى، ومن ثم اعتقال القيادي في الحشد ونقله إلى بغداد.

تهمة

إلى ذلك، كشف مصدر أمني، عن اعتقال معاون آمر لواء أنصار الحجة، أحد تشكيلات الحشد الشعبي، بتهمة قتل اثنين من عشيرة شمر، وترحيل عوائل في نينوى. وقال مصدر أمني، إنّ قوة أمنية دخلت قضاء سنجار، غرب نينوى، واعتقلت شخصاً يدعى أبو عبد الفريجي، ويشغل منصب معاون آمر لواء أنصار الحجة ضمن قوات الحشد الشعبي بتهمة القتل. وأوضح أن الفريجي تمّ اتهامه بقتل عضو مجلس قضاء البعاج، نايف خليف الشمري، والشيخ خليل محمد الجربا، قبل أكثر من شهر، في منطقة دوميز، بين سنجار والبعاج، لافتاً إلى أنّه تم اتهامه أيضاً بالاشتراك في قضايا اغتيال وخطف وابتزاز مواطنين بمناطق غرب نينوى، فضلاً عن عمليات ترحيل عوائل أيزيدية من مناطقها في سنجار.

اعتقالات

على صعيد آخر، أعلن الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية اللواء، سعد معن، أمس، اعتقال ستة من عناصر تنظيم داعش في الموصل. وقال معن، إنّ فوج الطوارئ الثاني عشر التابع لقيادة شرطة نينوى وبناءً على أوامر قبض صادرة عن القضاء وتعاون المواطنين، يلقي القبض على ستة عناصر من عصابات داعش الإرهابية المطلوبين قضائياً، كانوا يعملون فيما يسمى بديوان الجند لعصابات داعش أحدهم اعترف بأنه كان مسؤول علوة تل عبطة أيام سيطرة داعش المجرم على الموصل، مشيراً إلى أنّه تم القبض عليهم في مناطق حي الزهراء والخضراء وحي الآخاء، في الجانب الأيسر لمدينة الموصل.

في السياق، أفاد مصدر عسكري عراقي، باعتقال اثنتين من عناصر تنظيم داعش، إحداهما روسية الجنسية غرب الموصل. وقال المصدر، إن عناصر من الجيش العراقي، وبناء على معلومات استخبارية اعتقلوا داعشيتين في منطقة النصر التابعة لقضاء البعاج، موضحاً أنّ الداعشيتين، إحداهما روسية الجنسية، والأخرى عراقية، وكانتا تعملان في ديوان الحسبة في القضاء. وأشار إلى أنّه تم اقتيادهما إلى مقر قيادة الفرقة 16 للتحقيق معهن وتقديمهن للقضاء العراقي.

طباعة Email