سيادة

موريتانيا ترفض أي تدخل كندي في شؤونها الداخلية

قال وزير الثقافة الموريتاني، والناطق الرسمي باسم الحكومة، إن بلاده ترفض أي تدخل كندي في شؤونها الداخلية مهما كانت علاقات البلدين. وأوضح سيد محمد ولد محم، في تصريحات صحافية نشرت، أمس، في وسائل الإعلام المحلية، إن بلاده ذات سيادة ولن تقبل من أي كان مهما كانت العلاقة معه أن يتدخّل في شؤونها الداخلية.

وأضاف رداً على سؤال حول التزام رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، لناشطة موريتانية بالضغط على الحكومة لإطلاق سراح الناشط الحقوقي الموريتاني المعتقل بيرام ولد الداه ولد أعبيدي، أنّ هذا الموضوع لدى العدالة والحكومة الموريتانية قادرة على حمايتها من تدخلات الآخرين، كما أن الحكومة لا تتدخل في الملفات المطروحة لدى العدالة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات