00
إكسبو 2020 دبي اليوم

روسيا: نرفض التسييس ونؤكد ثقتنا بالمملكة

إشادات دولية متواصلة بشفافية السعودية في قضيّة خاشقجي

توالت ردود الأفعال المرحّبة بالبيان السعودي بشأن مقتل جمال خاشقجي، إذ أكدت وزارة الخارجية الروسية أن لا أساس للتشكيك في قدرة المملكة العربية السعودية على التحقيق في مقتل الصحافي، جمال خاشقجي، مشددة على أن تسييس هذه القضية أمر غير مقبول.

وأكدت الخارجية الروسية أن «موسكو تلاحظ النهج الذي تتبعه السعودية منذ البداية من أجل إجراء تحقيق شامل وموضوعي بأكبر قدر ممكن في هذا الحادث، بما في ذلك التعاون مع السلطات التركية».

من جهتها، ثمّنت الكويت شفافية نتائج التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة السعودية، وصفت الحكومة اللبنانية المكلّفة قرار القضاء بمحاسبة المتهمين بأنّه قرار في الاتجاه الصحيح، وبينما شدّد اليمن على أنّ إجراءات القضاء السعودي، يجب أن تنهي كل محاولات التسييس أو حرف القضية عن مسارها في محاولة للنيل من أمن واستقرار المملكة، في الأثناء، أقيمت صلاة الغائب على خاشقجي، في المسجد النبوي والمسجد الحرام.

وأعرب مصدر مسؤول في الخارجية الكويتية، أمس، عن ترحيب الكويت بالبيان الصادر عن النائب العام في المملكة العربية السعودية، بشأن مقتل خاشقجي.

وأشاد المصدر، بما تضمنه البيان من شفافية عكستها النتائج التي أسفرت عنها التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة في هذه القضية، والتي تعبر عن التزام المملكة العربية السعودية الشقيقة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بإرساء قواعد العدل والحرص على اتخاذ الإجراءات القانونية لمحاسبة المتورطين في هذه الجريمة لتأخذ العدالة مجراها. وأكّد المصدر، على ثقة دولة الكويت بالإجراءات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية الشقيقة، مشدداً على ضرورة الابتعاد عن استغلال هذة القضية وتسييسها.

إشادة

بدوره، أشاد رئيس الوزراء اللبناني المكلف، سعد الحريري، بقرار القضاء السعودي بمحاسبة المتهمين بقتل خاشقجي. وجاء ذلك في تغريدة له في «تويتر»: «قرار القضاء السعودي بمحاسبة المتهمين بمقتل جمال خاشقجي قرار في الاتجاه الصحيح، لإرساء مبادئ العدل وقطع الطريق على محاولات التسييس والحملات التي تتعرض لها المملكة».

ترحيب

من جهتها، رحّبت الحكومة اليمنية ببيان النيابة العامة السعودية، واعتبرته تأكيداً على نهج المملكة وقيادتها الحكيمة في إرساء مبادئ العدل وتحقيق استقلال القضاء، ومحاسبة المسؤولين عن الجريمة أياً كانوا، وحفظ حقوق الضحايا.

وأكدت الحكومة اليمنية في بيان، أنّ الإجراءات التي اتخذها القضاء السعودي لمحاسبة المتهمين، في جريمة مقتل خاشقجي، يجب أن تنهي كل محاولات التسييس أو حرف القضية عن مسارها في محاولة للنيل من أمن واستقرار السعودية، ودورها المؤثّر والمحوري على المستوى العربي والإسلامي والدولي، بل تتعدى ذلك باستغلالها لشق الصف الإسلامي.

وجدّدت دعم اليمن قيادة وحكومة وشعباً للأشقاء في السعودية، ورفضهم الكامل للاستغلال السياسي البائس للجريمة، واستنكارهم الشديد للحملات المغرضة ضد المملكة. وأعربت الحكومة عن الثقة الكاملة في نزاهة وشفافية الإجراءات التي اتخذها القضاء السعودي لمعاقبة المتورطين في جريمة مقتل خاشقجي.

وفي السياق ذاته، جددت موريتانيا ثقتها في نزاهة ومصداقية القضاء السعودي، وطالبت الجميع بالابتعاد عن تسييس قضية مقتل خاشقجي فيما شدّدت الحكومة الأردنية، على أهمية إعلان النيابة العامة السعودية، توجيه التهم إلى عدد من الموقوفين في قضية قتل خاشقجي.

صلاة الغائب

إلى ذلك، أقيمت صلاة الغائب، أمس، على جمال خاشقجي، في المسجد النبوي بالمدينة المنورة والمسجد الحرام في مكة المكرمة، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية «واس». وأوضحت الوكالة، أن جموع المصلين بالمسجد النبوي بالمدينة المنورة أدوا صلاة الغائب على خاشقجي عقب صلاة الفجر، فيما أقيمت الصلاة في المسجد الحرام بمكة المكرمة عقب صلاة الجمعة.

دولة قائدة

أكد الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني في تغريدة له على تويتر أن «المملكة العربية السعودية دولة قائدة راسخة وثابتة بعكس تنظيم الحمدين التعيس».

وجاءت تصريحات بن سحيم في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي «توتير» قال فيها: «ها هي السعودية تثبت كما عهدناها: دولة رائدة، قائدة، راسخة لا تميل، ثابتة لا تهتز، صامدة لا ترضخ، ما أتعس النظام الصغير الذي حلم يوماً أن خنجره سينفذ في خاصرة شقيقه!».

طباعة Email