00
إكسبو 2020 دبي اليوم

السودان

الجنوبيون.. موسم اللجوء إلى الشمال

Ⅶ مراكز تسجيل اللاجئين الجنوبيين بالخرطوم | البيان

يعاني مئات الآلاف من اللاجئين الجنوب سودانيين الذين أجبرتهم الحرب إلى اللجوء شمالاً، ظروف صعبة في ظل شح الإمكانيات وانعدام الخدمات الضرورية، ففي ولاية الخرطوم العاصمة وحدها يوجد ما يقارب 500 ألف لاجئ، يواجهون قساوة الأوضاع في بلد كانوا أحد مكوناته السكانية قبل انفصال دولتهم في العام 2011.

وتشكو الحكومة السودانية من شح وتردي الخدمات في معسكرات اللاجئين الجنوبيين بسبب تقاعس المجتمع الدولي في الإيفاء باحتياجات هؤلاء اللاجئين الذي تجاوز عددهم بحسب الإحصائيات الرسمية المليون لاجئ ينتشرون في ولايات النيل الأبيض وشرق دارفور والخرطوم وجنوب دارفور. ووفقاً لوزير الداخلية السوداني أحمد بلال عثمان فإن الدعم المقدم من المجتمع الدولي لا يتعدى 32% من الاحتياجات، لافتاً إلى أن قضية اللجوء أصبحت من القضايا المهمة خاصة وقد صاحبتها العديد من الجرائم.

زيارة

وللوقوف على أوضاع اللاجئين بالعاصمة الخرطوم زار وفد مكون من معتمد اللاجئين حمد الجزولي ونائب مفوض العون الإنساني محمد السناري ومنسق الأمم المتحدة المقيم للشؤون التنموية والإنسانية في السودان قوي يب سن، وممثل مفوضية الأمم المتحدة للاجئين معسكر نيفاشا ثاني أكبر معسكرات اللجوء بالخرطوم.

طباعة Email