قرقاش: غريفيث يزور الدولة الأسبوع الجاري

الإمارات ترحب بعقد محادثات سلام يمنية في السويد

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة، أمس، دعمها ودعم التحالف العربي عقد محادثات، برعاية الأمم المتحدة، في السويد، للتوصل لحل سلمي للأزمة اليمنية الناجمة عن الانقلاب الحوثي.

وقال معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية في سلسلة تغريدات على حسابه في «تويتر»: «نرحّب بمحادثات تقودها الأمم المتحدة في السويد في أقرب وقت ممكن»، مضيفاً أن «التحالف يدعو للاستفادة من هذه الفرصة لإعادة إطلاق المسار السياسي».

وأعلن قرقاش، في سلسلة تغريداته أن مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث، سيزور الإمارات الأسبوع الجاري. وأشار إلى أن «الحديدة هادئة والميناء يعمل. نحن نعمل بشكل وثيق مع الأمم المتحدة، من أجل توسيع نطاق المساعدات الإنسانية لجميع المناطق في اليمن».

مساعدات أممية

وتابع: «تقوم الأمم المتحدة حالياً بتوزيع مبلغ 75 مليون دولار، قدمه التحالف، رواتب للأساتذة، البالغ عددهم 135 ألفاً في المناطق المحررة، إلى جانب المناطق المحتلة من طرف الحوثيين».

وتسعى الأمم المتحدة، من خلال المبعوث الدولي إلى اليمن، إلى عقد جولة جديدة من المفاوضات، ويرافق ذلك دعم ورغبة من التحالف العربي بشأن السلام.

وكانت آخر محاولة قام بها غريفيث لإجراء محادثات سلام في سبتمبر الماضي في جنيف، ورفضت ميليشيا الحوثي الموالية لإيران حضورها.

في غضون ذلك، أكد وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمني ماجد فضائل سعي الحكومة لتحقيق السلام وتجنيب ميناء الحديدة (غربي اليمن) المعارك المسلحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات