00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عدالة

السعودية تنفّذ حكم الإعدام في إرهابي قضية «تكفى يا سعد»

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، أمس، تنفيذ حكم الإعدام برجل سعودي الجنسية، أدين بتنفيذ جريمة إرهابية في القضية التي باتت تعرف إعلاميا بـ«تكفى يا سعد».

وقالت الداخلية، في بيان، إن سعد بن راضي العنزي أقدم بالخروج على ولي الأمر وتكفيره ورجال الأمن، ومبايعته لتنظيم داعش الإرهابي، وقيامة بارتكاب عدد من الجرائم الإرهابية، منها استدراج ابن عمه إلى منطقة صحراوية وقتله وكذلك قتله لمواطن ورجل أمن، واشتراكه في قتل رجل أمن آخر، ومقاومته لرجال الأمن.

وأضاف البيان، أن سلطات الأمن تمكنت من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب تلك الجرائم، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية المتخصصة، صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه.

وتابع: «لأن ما قام به المدعى عليه فعل محرم وضرب من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض، فقد تم الحكم عليه بإقامة حد الحرابة، وأن يكون ذلك بقتله، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف المتخصصة ومن المحكمة العليا». وذكرت الداخلية أنه تم تنفيذ حكم القتل حدا بالجاني سعد بن راضي العنزي بمدينة حائل بمنطقة حائل. وكان العنزي اعترف في وقت سابق أنه قتل ثلاثة من رجال الأمن بمشاركة شقيقه القتيل، وذلك إثر تأثره بفكر تنظيم داعش الإرهابي بعد متابعته حسابات متطرفة على منصات التواصل الاجتماعي حرضته على قتلهم.

طباعة Email