تهويد

اكتشاف أنفاق جديدة يحفرها الاحتلال في القدس

دانت السلطة الفلسطينية عمليات التهويد المتواصلة للقدس المحتلة، مؤكدة أن ما تقوم به إسرائيل من عمليات استيطانية وتهجير وأسر فوق الأرض، في القدس الشرقية المحتلة، يتشابك ويلتقي مع ما تقوم به تحت الأرض من أعمال تهويد خطيرة وحفر للأنفاق أسفل منازل الفلسطينيين داخل البلدة القديمة، وفي المنطقة الجنوبية خارج أسوار المسجد الأقصى.

وأضافت إن آخر تلك الحفريات ما تم الكشف عنه من نفق جديد يضم ثلاثة أنفاق فرعية، ويمتد من منطقة عين سلوان جنوبي المسجد الأقصى وباتجاه ساحة البراق (الحائط الغربي للمسجد الأقصى).

كما تشهد بلدة سلوان حفريات عديدة تقوم بها ما تسمى سلطة الآثار في دولة الاحتلال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات