00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نفي

احتدام الجدل في الجزائر بعد كلمة «أويحيى» في باريس

فجرت تصريحات رئيس وزراء الجزائر، أحمد أويحيى، وهو يخاطب زعماء العالم في منتدى السلام موجة غضب جارفة عبّر عنها الجزائريون في تعليقات لاذعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقام أويحيى في الكلمة التي ألقاها في مؤتمر السلام الذي أقيم في باريس بتسمية المليون ونصف المليون من شهداء الكفاح من أجل استقلال الجزائر بـ«القتلى»، غير أن الوزير الأول نفى ذلك وأكد أن القناة حرفت حديثه.

وقال أويحيى في الكلمة التي ألقاها بمناسبة مئوية انتهاء الحرب العالمية الأولى، إن «الشعب الجزائري الطيب عرف أهوال الحرب، ودفع من أجل استعادة حريته مليوناً ونصف (مليون) قتيل»، بدلاً من أن يصفهم بالشهداء.كما استهجن المعلقون وصف رئيس الحكومة ثورة التحرير بأنها «حرب»، وهي نفس المصطلحات التي تستعملها الرواية الفرنسية في تعاملها مع ملف الذاكرة وثورة تحرير الجزائر. غير أن الوزارة الأولى أصدرت بياناً تتهم فيه قناة تلفزيونية خاصة (لم تذكرها) بتركيب تصريحاته خلال خطابه بباريس.

طباعة Email