الرئيس العراقي: سلمنا الكويت ممتلكات وأرشيفاً بحجم 3 أطنان

أمير الكويت خلال استقباله الرئيس العراقي | رويترز

أكد الرئيس العراقي برهم صالح، أمس، أن بلاده ليست في وساطة بين إيران والولايات المتحدة، ولا تريد أن تدخل في محاور، ومصلحتنا أن يكون «العراق أولاً» مشيراً إلى أنه سلم الكويت ممتلكات وأرشيفاً كويتياً بلغ حجمه 3 أطنان كدفعة أولى.

وقال صالح في لقاء مع الصحافيين بالكويت: «نحن في حوار مستمر مع الولايات المتحدة، ويجب مراعاة خصوصية العراق بشأن العقوبات الإيرانية».

وتابع : «لا نريد العراق أن يكون محملاً بوزر العقوبات الأميركية على إيران» لافتاً إلى أن بلاده والمملكة العربية السعودية ودول الخليج «حالة واحدة في مواجهة الإرهاب والتطرف». واعداً بزيارة قريبة للمملكة.

وأضاف صالح أن مباحثاته مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد في الكويت تضمنت مشاريع مستقبلية مثل السكك الحديدية وتسهيل حركة رؤوس الأموال وإنشاء مناطق اقتصادية مشتركة، لافتا إلى اجتماع سيعقد بين وزيري خارجية البلدين بشأن التعويضات لإنهاء هذا الملف مشيراً إلى أنه سلم الكويت ممتلكات وأرشيفا كويتيا بلغ حجمه ثلاثة أطنان كدفعة أولى

وتوجه الرئيس العراقي ، أمس، إلى الكويت في جولة خليجية وإقليمية تشمل عدداً من دول الجوار، في أول زيارة له خارج العراق بعد انتخابه رئيساً للجمهورية.

وذكرت الرئاسة العراقية، في بيان، أن الزيارة تأتي تلبية لدعوة من أمير الكويت مشيرة إلى أنه من المقرر أن تتضمن الزيارة مناقشة ملفات عديدة، أبرزها بحث العلاقات الثنائية وسبل تطويرها بين البلدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات