الأمطار تبقي حالة الاستنفار في 3 دول خليجية

الحكومة الأردنية تعد بتطوير المناطق المنكوبة

وعدت الحكومة الأردنية، بتخصيص مبالغ في الموازنة العامة المقبلة لتطوير البنى التحتية في المناطق التي تعرضت للسيول وسط استنفار للبحث عن طفلة مفقودة بينما دفعت تقلبات الطقس الداخلية في البحرين لإصدار بيان دعت فيه البحرينيين والمقيمين للبقاء في المنازل إلا في حال الضرورة فيما أكدت الكويت أنها تعاملت مع 1874 بلاغاً جراء الأمطار في حين أنقذ الدفاع المدني السعودي عشرات العالقين وسط الأمطار.

وتفصيلاً، جاء وعد الحكومة الأردنية بعد مطالبات للنواب للحكومة بالقيام «بثورة بيضاء»، في البنى التحتية، تلافياً لأي حوادث جراء الأمطار، واتهامات للحكومة بالتقصير خلال جلسة للبرلمان أمس.

مشاكل متعددة
وأقر رئيس الوزراء عمر الرزاز، في مداخلة له، بوجود مشاكل في البنية التحتية والخدمات وستكون لها أولوية في موازنة العام المقبل، خصوصاً في المناطق التي جرت أحداث بها، مشيراً إلى أن الحكومة تعاملت مع الحالة الجوية عبر مركز الأزمات وبالتنسيق مع مختلف أجهزة الدولة المدنية والعسكرية.

وأكد أن ما تعرض له الأردن نتيجة الظروف الجوية يحدث في كل الدول وينتج عنه خسائر، لافتاً إلى أن الحكومة تعاملت بكل طاقتها مع هذه الظروف.
ولفت إلى أن الحكومة تتعلم الدروس والعبر من هذه الأحداث في سبيل تطوير التعامل مع مثل هذه الحوادث.

في الأثناء، أكد مدير عام الدفاع المدني الأردني، مصطفى البزايغة أن أكثر من 500 شخص من كوادر الدفاع المدني يشاركون في عمليات البحث عن الطفلة المفقودة، التي جرفتها السيول في منطقة الوالة في محافظة مأدبا جنوبي عمّان. بالموازاة، أعلن الدفاع المدني الأردني أن فرق الإنقاذ التابعة لها عثرت على ستة المفقودين في منطقة وادي رم جنوبي المملكة وجميعهم بحالة جيدة.

تحذيرات ومناشدة
وفي البحرين، طالبت وزارة الداخلية المواطنين والمقيمين بعدم الخروج من المنازل إلا في حالة الضرورة القصوى نتيجة الأمطار الغزيرة.
أما في الكويت، فذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني في وزارة الداخلية أن عدد البلاغات التي تم التعامل معها 1874 بلاغاً فعلياً.

إنقاذ العشرات
أما في السعودية، فأعلن الناطق الرسمي لمديرية الدفاع المدني السعودي بمنطقة الجوف عبدالرحمن الضويحي، أنه تم إخلاء 3 قرى بمحافظة القريات بمنطقة الجوف، نتيجة لجريان الشعاب مع نزول كميات كبيرة من الأمطار، مشيراً إلى أنه تم إنقاذ 41 شخصاً محتجزاً بقرية باير، كما تم إنقاذ 3 أشخاص بشعيب حصيدة الغربية من دون إصابات.

وأضاف الضويحي إن فرق الدفاع المدني أجلت 140 أسرة مكونة من 1028 شخصاً تضررت منازلهم من مياه الأمطار، إلى أن تعود الأوضاع إلى طبيعتها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات