الشرعية تتوغل في عمق الحديدة وتقاتل على مشارف الميناء

الإمارات: ندعم الجهود الأممية لحل سياسي في اليمن

أكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، دعم الإمارات للجهود الأممية والأميركية لإنهاء الحرب في اليمن، مطالباً في الوقت ذاته بتوخي الوضوح في الأزمة اليمنية، وقال إن الحوثيين رفضوا مقررات مؤتمر الحوار الوطني، وانقلبوا على الحكومة الشرعية، وأردف: «سيستمر الصراع ما دام الحوثيون يتحدّون قرارات الأمم المتحدة».

وأشار، في افتتاح ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الخامس، إلى أن الكُرة باتت في ملعب الحوثيين وعليهم العودة إلى طاولة المفاوضات، داعياً المجتمع الدولي إلى الإسهام في التوصل إلى حل سلمي للصراع، من خلال دفع الحوثيين إلى المشاركة في مباحثات السلام، وقطع السلاح والتمويل الذي يصل إليهم من إيران.

وأكد أن التحالف العربي سيبذل كل جهوده لإطلاق المفاوضات، وأعلن عن استضافة المبعوث الأممي مارتن غريفيث في أبوظبي لهذا الغرض، مشيراً إلى أن الإمارات تقوم بجـــهد كبير لتجاوز الأزمة الإنسانية، إذ قدمت ما يقرب من مليار دولار في مارس الماضي إلى الأمم المتحدة.

ميدانياً، باتت ميليــشيا الحوثي الإيرانية أمام هزيمة محتومة في الحـــديدة التي تشهد قتـــالاً شـــرساً على ثلاثة محاور، إذ باتت القـــوات المشتركة على مشارف الميناء، بينما طوّقت ألوية العـــمالقة مقـــر جامعة الحديدة.

اقراء ايضاً

الشرعية على مشارف ميناء الحديدة و«العمالقة» تطوق الجامعة

الإمارات تدعو لتحالف عربي ركيزته السعودية ومصر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات