عشرات القتلى بـ 3 انفجارات متتالية تهز مقديشو

Ⅶ صوماليون يتجمعون بموقع التفجير في مقديشو | أ.ف.ب

أودت ثلاثة انفجارات متتالية في العاصمة الصومالية مقديشو بحياة 32 شخصاً على الأقل وجرح العشرات أيضاً.

وقال علي حسن كولميه من عناصر الشرطة إن ما لا يقل عن 19 من ضحايا الهجوم الذي وقع أمس على فندق الصحافي بالعاصمة، هم من المدنيين. وبحسب الشرطة فإن الانفجارات استهدفت فندقين ومديرية التحقيق الجنائي. وذكرت السلطات أن انفجارين وقعا في سيارتين مفخختين في البدء بالقرب من فندقين ومديرية التحقيق الجنائي التابعة للشرطة تبعهما إطلاق نار، ثم سمع دوي انفجار ثالث في المنطقة نفسها.

وأكد المسؤول في الشرطة إبراهيم محمد أن التفجيرين الأولين استهدفها مديرية التحقيق الجنائي، لكنه قال إنه ليس لديه مزيد من التفاصيل. وكان شاهد من «رويترز» قال إنه سمع دوي انفجار قوي وسط العاصمة الصومالية، مشيراً إلى أن انفجاراً ثانياً سمع في المنطقة بعد إطلاق النار استمر بضع دقائق.

توقعات

وأشارت مصادر أن انفجاراً ثالثاً وقع في المنطقة، ذلك دون ذكر المزيد من التفاصيل. وجاءت التفجيرات الثلاثة في أعقاب مقتل النائب في البرلمان الصومالي عن ولاية هريشبيلي عبدالولي محمد إبراهيم، في انفجار آخر استهدف سيارته بالعاصمة مقديشو.

وقال علي نور الضابط بالشرطة «تأكدنا حتى الآن من مقتل 17 مدنياً. كانوا في سيارات عامة بالموقع عندما وقع الانفجاران وإطلاق النار. من المؤكد أن عدد القتلى سيرتفع».

تعليقات

تعليقات