أكد أن العمليات العسكرية هدفها الضغط على الميليشيا لاستعادة السلام والشرعية

الإرياني لـ«البيان»: الحل السياسي لأزمة اليمن أولوية

شددت الحكومة اليمنية على أن العمليات العسكرية على الأرض تصبُّ في خدمة الحل السياسي ومساندته، خاصة بعد تعنّت ميليشيا الحوثي الإيرانية ورفضها كل مقترحات السلام التي قُدّمت، مناشدةً المجتمع الدولي الضغط على الحوثيين من أجل إنهاء معاناة ملايين اليمنيين من جراء الحرب التي فجَّرها الانقلاب.

وأكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني لـ«البيان» أن السلام واستعادة الشرعية في كل أجزاء اليمن خيار الحكومة والتحالف العربي، موضحاً أن دول التحالف، وعلى رأسها السعودية والإمارات، وضعت الحل السياسي للأزمة اليمنية في مقدمة أولوياتها، لكنّ الميليشيا الحوثية لم تستجب.

ميدانياً، دفعت الهزائم الميدانية المتلاحقة بالحوثيين إلى إلقاء زعيم الميليشيا عبد الملك الحوثي خطاباً مرتبكاً، شكا فيه من فرار المقاتلين من الجبهات، بينما تصاعدت حدة الخلافات الداخلية بين الحوثيين أنفسهم، إثر تقدّم قوات الشرعية ومحاصرتها لهم في مختلف الجبهات.

وواصل الجيش اليمني، أمس، عمليات تمشيط الأحياء الجنوبية والشرقية لمدينة الحديدة، وتقدّم نحو حي 7 يوليو، في إطار خطته لإحكام الطوق على المدينة، وإغلاق ممرات الإمداد لعناصر الحوثي في الأحياء، وتمكنت قوات المقاومة اليمنية من التوغل في شارع صنعاء في الحديدة لأول مرة، كما حررت مواقع جديدة في الضالع والبيضاء.

اقراء ايضاً

<a target="_blank" https:="" www.albayan.ae="" one-world="" arabs="" 2018-11-08-1.3404029"="">السلام والشرعية خيارا الحكومة اليمنية والتحالف

تعليقات

تعليقات